أخبار
أخر الأخبار

مركز المصالحة الروسي: اقتتال المسلحين الموالين لأنقرة أودى بحياة مدنيين

قال رئيس المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سورية الأدميرال "ألكسندر شيربيتسكي" اليوم إنه تم رصد اشتباكات بين مسلحي الفصائل المدعومة تركياً أودت بحياة مدنيين.

مركز المصالحة الروسي: اقتتال المسلحين الموالين لأنقرة أودى بحياة مدنيين

وأضاف “شيربتسكي” في بيان رسمي أن المركز رصد اشتباكات في عدة مناطق أسفرت إلى خسارة مدنيين حياتهم، إضافة إلى ما خلّفته هذه الأعمال غير القانونية من أزمات اقتصادية واجتماعية واسعة النطاق، وتعريضها حياة الآلاف من المدنيين السوريين للخطر.

من جهة أخرى تحدث رئيس المركز الروسي عن ممارسات مسلحي الفصائل المدعومة تركياً من نهب لممتلكات المواطنين الخاصة بما فيها المحاصيل الزراعية، ومعدات مرافق المياه والكهرباء، داعياً الجانب التركي إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان النظام في المناطق التي تسيطر عليها قواته في سورية، ووقف الممارسات الإجرامية للمسلحين الموالين له.

ولفت الأدميرال “شيربتسكي” إلى أن المركز رصد حادثة نهب في مدينة “رأس العين” شمالي غرب الحسكة، نفذها مسلحو “فرقة الحمزة” المدعومة تركياً، حيث سرقوا /500/ متر من أسلاك الكهرباء بغرض بيعها، وعدد كبير من الأنابيب المخصصة لأنظمة الري.

تجدر الإشارة إلى أن ممارسات الفصائل المدعومة تركياً من اقتتال داخلي فيما بينهم بشكل مستمر، ومن سرقة للممتلكات العامة والخاصة، لم تتوقف منذ بداية سيطرتهم على بعض المناطق في الشمال السوري بدعم تركي، فيما لم تتخذ تركيا أي إجراء بحق أي فصيل مسلح تدعمه مهما بلغ حجم انتهاكاته وجرائمه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق