أخبار
أخر الأخبار

“داعش” يتبنى تفجير دورية روسية ومصادر توضح حقيقة ادعاء التنظيم

تبنى تنظيم "داعش" عملية استهداف آلية روسية قبل أيام في دير الزور والتي أسفرت عن فقدان جنرال روسي لحياته وإصابة مرافقيه بجروح.

“داعش” يتبنى تفجير دورية روسية ومصادر توضح حقيقة ادعاء التنظيم

وقالت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم أن دورية روسية وقعت في حقل ألغام زرعه عناصر “داعش” شرق مدينة “السخنة” في بادية حمص ما أدوى بحياة ضابط برتبة لواء وإصابة آخرين بانفجار إحدى العبوات بهم.

وبيّن مصدر مطلع لـ “مركز سورية للتوثيق” أن التبنّي المتأخر للعملية والمغالطة في موقع الحادثة يحمل إشارات إلى ضعف مصداقية رواية تنظيم “داعش” الذي يحاول صنع بطولات وهمية وأنه لا يزال قادراً على التحرك وتنفيذ العمليات الإرهابية.

ولفت المصدر إلى أن الحادثة وقعت قرب مدينة “دير الزور” وليس قرب “السخنة” بريف حمص كما أورد بيان “داعش”، إضافة إلى أن الانفجار تم عبر عبوة ناسفة بدائية الصنع وليس لغماً أرضياً ولم يكن هناك المزيد من الألغام كما زعم التنظيم.

نفوذ “داعش” تراجع خلال السنوات الماضية في سورية والعراق بشكل كبير، ولم يعد التنظيم يملك مناطق سيطرة معلنة كما كان في سنوات ذروة نشاطه، حيث تتواجد بعض خلايا التنظيم في عمق البادية السورية بشكل خفي، وتحظى بدعم من القوات الأمريكية المتواجدة في “التنف” فيما يعمل الجيش السوري على ضرب مواقعها وتحركاتها باستمرار ويقوم بحملات تمشيط متكررة لإنهاء تواجد عناصر “داعش” الذين يلوذون بالقاعدة الأمريكية حين تبدأ حملات الجيش السوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق