أخبار
أخر الأخبار

توتر أمني في معبر “الغزاوية” بعد حجز “فيلق الشام” شحنة محروقات واعتقال أصحابها

شهد معبر الغزاوية بريف حلب الشمالي الغربي، الذي يصل بين مناطق سيطرة تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي في إدلب ومناطق سيطرة الفصائل المسلحة التابعة لتركيا في منطقة عفرين، توتراً أمنياً على خلفية توقيف فصيل "فيلق الشام" قافلة محروقات واعتقال أصحابها، بسبب خلاف على دفع الأتاوات.

توتر أمني في معبر “الغزاوية” بعد حجز “فيلق الشام” شحنة محروقات واعتقال أصحابها

ونقلت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “مسلحي الفصيل صادروا القافلة أثناء مرورها من حاجزهم عند المعبر، واعتقلوا الأشخاص الذين كانوا يرافقونها، ليتبين أنهم ممن يعملون بالتهريب، ويتبعون لمجموعات مسلحة مختصة بهذا الأمر”.

وشرحت المصادر أن “التوتر الذي حصل في المعبر أتى كون المهربين المعتقلين مدعومين بالنهاية من قبل فصائل تسهل سيطرتهم على بعض خطوط التهريب، وبعد انتشار خبر اعتقالهم، خرجت مجموعة مسلحة، أفرادها ممن يعملون بالتهريب، وتجمعوا بالقرب من المعبر قاطعين الطريق بالإطارات المشتعلة، ومطالبين بإطلاق سراح المعتقلين وتسليم القافلة”.

وكان شهد المعبر ذاته بداية الشهر الحالي توتراً مشابهاً للأخير، حدث بين “فيلق الشام” و”الجبهة الشامية”، عقب قيام مسلحي الأخيرة بنصب حاجز محيط المعبر من أجل تحصيل الأتاوات، الأمر الذي قوبل بالرفض من قبل “فيلق الشام” كونه يعتبر منطقة الحاجز “أمنية وتحت سيطرته”، ما دفع كلا الفصيلين لاستقدام تعزيزات عسكرية للمنطقة تحسباً لاندلاع اشتباك فيما بينهم، علماً أن التوتر ما يزال مستمراً حتى الآن، في ظل رفض “الجبهة” سحب حاجزها من المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق