أخبار
أخر الأخبار

اعتقال ناشط في “عفرين” بتهمة تحقير الفصائل على “فيسبوك”

أفاد مصدر محلي لـ "مركز سورية للتوثيق" أن الفصائل المدعومة تركياً في "عفرين" بريف حلب الشمالي اعتقلت ناشطاً من المنطقة بتهمة "تحقير فصائل الجيش الوطني" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

اعتقال ناشط في “عفرين” بتهمة تحقير الفصائل على “فيسبوك”

وأوضح المصدر أن الناشط “محمود الدمشقي” الذي ينحدر من غوطة “دمشق” كان سبق له قبل أشهر أن كتب عبر “فيسبوك”، موجهاً انتقاده لفصيل “الشرطة العسكرية” المدعوم تركياً، بسبب ارتداء عناصر الفصيل قمصاناً تحمل العلم التركي في حفل تخريجهم من تدريبات الفصيل.

وبدأت بعد ذلك ضغوطات المسلحين على “الدمشقي” واستدعائه بين الحين والآخر من أجل التحقيق معه إلا أن قرروا في نهاية المطاف اعتقاله في سجون فصيل “الشرطة العسكرية” في “عفرين”، وقالوا أنّهم حكموا عليه بالسجن /3/ أشهر مخففة إلى /15/ يوماً بتهمة تحقير الفصيل.

وبيّن المصدر أن المسلحين كان سبق لهم وأن اعتقلوا “الدمشقي” عدة أيام وأطلقوا سراحه، مشيراً إلى أن مثل هذه الممارسات تهدف إلى ترهيب سكان المنطقة والناشطين المتواجدين فيها، ومنعهم من توجيه أي انتقاد لسياسات الفصائل وممارساتها وتبعيتها المطلقة للأتراك.

ولا يعد اعتقال “الدمشقي” الأول من نوعه إذ سبق وأن اعتقل المسلحون عدداً من الناشطين والإعلاميين والمدنيين في مناطق سيطرتهم، لأسباب تتعلق بانتقاد الفصائل وممارساتها والانتهاكات التي ترتكبها من عمليات اختطاف وسرقة وفرض للإتاوات على الأهالي وغيرها من الجرائم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق