أخبار
أخر الأخبار

مصادر: الفصائل المدعومة تركياً تبحث عن مواقع الآثار السرية في عفرين

كشفت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق" عن مساعٍ حثيثة تبذلها الفصائل المدعومة تركياً في عفرين بريف حلب الشمالي للوصول إلى مواقع الآثار السرية.

مصادر: الفصائل المدعومة تركياً تبحث عن مواقع الآثار السرية في عفرين

وأوضحت المصادر أن مسلحي الفصائل يحاولون الاستفسار عن المواقع غير المعروفة في عفرين والتي تحوي لقىً وقطعاً أثرية بهدف التنقيب فيها وسرقة محتوياتها، مشيرة إلى أن المسلحين بدأوا بمساءلة المسنين من أهالي المنطقة حول هذه المواقع مستعملين وسائل الترهيب حيناً والترغيب حيناً آخر بعرض نسبة من مبيعات الآثار على الأشخاص في حال الوصول إليها.

وبيّنت المصادر أن العملية تتم بإشراف الاستخبارات التركية وتسهيلاتها، وتأتي بعد عمليات الحفر والتجريف الواسعة، التي نفذها المسلحون في عفرين وقاموا خلالها بسرقة كميات كبيرة من الآثار السورية وبيعها في تركيا.

وذكرت المصادر أن عمليات تخريب المواقع الأثرية والمزارات الدينية على يد المسلحين بحثاً عن الآثار لا تزال مستمرة في عفرين، وأبرز عمليات التخريب الأخيرة شهدها موقع “تل أرندة” الأثري في ناحية “الشيخ حديد” غربي المنطقة، والذي شهد تجريفاً عشوائياً أدى إلى تضرره بشكل كبير بغية البحث عن التحف واللقى الأثرية.

واستهدفت أعمال الحفر والتخريب أيضاً مزار “شيخ حميد” في قرية “قسطل جندو” التابعة لناحية “شران” بريف عفرين الشرقي، وذكرت المصادر أن العملية تمت بدعم وتسهيل من المخابرات التركية.

وتعمل القوات التركية في الشمال السوري على نهب الآثار السورية بشكل ممنهج ونقلها إلى تركيا، في انتهاك فاضح للقوانين والمعاهدات الدولية لاسيما اتفاقية “اليونيسكو” عام /1970/ والتي تحرّم نقل الآثار من بلدها الأصلي إلى بلد آخر وتنص على إعادة جميع القطع الأثرية إلى بلدانها الأم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق