أخبار

اشتباكات داخلية عنيفة بين الفصائل المسلحة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي

 

اندلعت خلال ساعات ليلة أمس، اشتباكات عنيفة قرب دوار “خالد بن الوليد” وسط مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي، فيما بين مسلحين تابعين لفصيل ما يسمى بالشرطة العسكرية المدربة تركياً، ومسلحين آخرين ينتمون لإحدى عائلات مدينة الباب.

وقالت مصادر أهلية لـ “مركز سورية للتوثيق”، بأن الاشتباكات جاءت بعد محاولة إحدى الدوريات التابعة لـ “الشرطة العسكرية”، اعتقال شاب من عائلة “الأرملي” بتهمة الاتجار بالسلاح وبيعه دون أخذ التراخيص والموافقات اللازمة، حيث بادرت عائلة الشاب إلى إطلاق الرصاص على عناصر الدورية والذين سارعوا بدورهم لاستقدام تعزيزات عسكرية كبيرة طوقت المنطقة بشكل كامل.

واستمرت الاشتباكات بين الطرفين لعدة ساعات دون أن ترجح كفة طرف على الآخر، قبل أن تهدأ وتيرة الاشتباكات بعد تدخل وجهاء المدينة، فيما أكدت المصادر بأن الاشتباكات أسفرت عن إصابة عدد كبير من مسلحي كلا الطرفين تم نقلهم إلى مشفى الحكمة داخل المدينة لتلقي العلاج.

كما أكدت المصادر إصابة عدد من المدنيين نتيجة الرصاص العشوائي الذي تخلل تلك الاشتباكات.

ونقلت مصادر “مركز سورية للتوثيق” معلوماتٍ أكدت فيها بأن الشرطة التركية أرسلت عدداً كبيراً من عناصرها مع مجموعة من الضباط إلى مدينة الباب بهدف ضبط الأمن ووقف التوتر الحاصل في المدينة.

وما تزال مدينة الباب بشكل خاص، تشهد في الآونة الأخيرة انفلاتاً وتردياً أمنياً كبيراً وخاصة على صعيد التناحر والصراع الداخلي فيما بين الفصائل المدعومة تركياً، إلى جانب استمرار عجز المسلحين عن الحد من عمليات التفجير المستمرة التي تشهدها مدينة الباب وريفها، والتي كانت أسفرت خلال الشهر الماضي عن مقتل وإصابة العشرات من مسلحي مختلف التشكيلات والفصائل الموالية لأنقرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق