أخبار
أخر الأخبار

مباحثات أمريكية تركية حول الملف السوري والأوضاع في إدلب

بحث المبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية "جيمس جيفري" مع المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم كالن" ملفات اللجنة الدستورية السورية والوضع الميداني في إدلب.

مباحثات أمريكية تركية حول الملف السوري والأوضاع في إدلب

بحث المبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية “جيمس جيفري” مع المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم كالن” ملفات اللجنة الدستورية السورية والوضع الميداني في إدلب.

وخلال اجتماعهما أمس بقصر “مابين” في “إسطنبول”، بحث الجانبان الملف السوري، حيث قال “كالن” إن تركيا تريد المحافظة على منطقة “خفض التصعيد” في إدلب، رغم خروقات وقف إطلاق النار المتكررة.

وقال “جيفري” في تصريحات صحفية إنه وبعد قدومه إلى تركيا من “جنيف” حيث تجري اجتماعات اللجنة الدستورية المصغرة، فإنه شهد تطورات مثيرة فيما يتعلق بالملف السوري. على حد وصفه.

وذكرت مصادر دبلوماسية مطلعة لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المبعوث الأمريكي ناقش المسؤولين الأتراك في مسألة عودة الحكومة السورية إلى طاولة المفاوضات والتعامل مع المجتمع الدولي، وقال إنه من الضروري إنهاء المرحلة العسكرية في سورية.

المباحثات التركية الأمريكية تأتي بالتزامن مع انعقاد الجولة الثالثة لاجتماعات اللجنة الدستورية، والتي انبثقت فكرتها عن مسار “أستانا” الذي تشارك فيه تركيا وروسيا وإيران، فيما لم يكن هناك دور أمريكي في “أستانا”.

وسبق لمبعوث الرئيس الروسي الخاص بسورية “ألكسندر لافرينتييف” أن قال في تصريح صحفي بأنه من المفيد لـ”واشنطن” المشاركة في مسار “أستانا” بصفة مراقب، إلا أنها ترفض الدخول في صيغة “أستانا”.

وترتقب الولايات المتحدة نتائج الانتخابات الرئاسية المقبلة في تشرين الأول القادم، لمعرفة التوجهات الجديدة للإدارة القادمة في الملفات المختلفة بما فيها الملف السوري وطريقة التعامل معه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق