أخبار
أخر الأخبار

اختتام ثالث جولات اللجنة الدستورية السورية .. تفاوت بين الوفود ولا توصل إلى اتفاق

تعود الوفود المشاركة في اجتماعات اللجنة الدستورية السورية المصغرة من "جنيف" بعد انتهاء الجولة الثالثة من المباحثات دون التوصل إلى اتفاق جديد.

اختتام ثالث جولات اللجنة الدستورية السورية .. تفاوت بين الوفود ولا توصل إلى اتفاق

وقال المبعوث الدولي الخاص إلى سورية “غير بيدرسون” في اختتام المباحثات أنه لم يتم تحديد موعد للجولة المقبلة بعد، مشيراً إلى أن ذلك سيتم بعد الاتفاق مع الرئيسين المشتركين للجنة حول جدول أعمال الجولة المقبلة.

وألمح “بيدرسون” إلى إحراز بعض التقدم في عمل اللجنة، لكنه قال أن الأمر يعود لأعضاء اللجنة أنفسهم للكشف عمّا تم الاتفاق عليه وما لم يتم الاتفاق عليه، كما لفت إلى أن اللجنة حظيت بدعم قوي وموحد من الدول الـ15 الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وتحديداً في هذه الجولة.

ونوّه المبعوث الدولي إلى أن النقاشات التي دارت خلال الجولة الأخيرة سيتم البناء عليها في مراحل العمل المقبلة، مشيراً إلى أن الوفود المشاركة أبدت حرصها على الاجتماع مجدداً على الرغم من أن المناقشات أظهرت اختلافاً كبيراً بين الوفود المشاركة.

مصادر دبلوماسية مطلعة على أعمال اللجنة الدستورية أفادت لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الجولة الحالية تمحورت حول مناقشة “المبادئ الوطنية الأساسية” وفقاً لجدول الأعمال المتفق عليه سابقاً، وذكرت أن الوفد الحكومي طرح العديد من المبادئ الوطنية وأبرزها الهوية الوطنية والتنوع الثقافي كمبدأين أساسيين يمكن البناء عليهما لاحقاً.

وبحسب المصادر فإن وفد المعارضة بدأ بتقديم طروحات غير متصلة بمحددات هذين المبدأين، ولا بجدول أعمال الجولة الحالية أيضاً، فيما سعى الوفد الحكومي السوري إلى التوصل لتوافق حول المبدأين المذكورين والمبادئ الوطنية الأخرى لتكون أرضية مشتركة لقيام اللجنة الدستورية بمهامها.

يذكر أن الجولة الأخيرة من اجتماعات اللجنة الدستورية شهدت تعليقاً لأعمالها لمدة يومين مع اكتشاف /4/ إصابات بفيروس كورونا بين المشاركين، قبل أن تستأنف يوم الخميس وتختتم أعمالها مساء أمس السبت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق