أخبار
أخر الأخبار

مسلحو الفصائل التركية يسرقون أبراج الكهرباء ويحرقون قرية سورية

استمر مسلحو الفصائل المدعومة تركياً في عمليات سرقة ونهب البنى التحتية والممتلكات العامة في قرى "رأس العين" بريف الحسكة الشمالي الغربي والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

مسلحو الفصائل التركية يسرقون أبراج الكهرباء ويحرقون قرية سورية

استمر مسلحو الفصائل المدعومة تركياً في عمليات سرقة ونهب البنى التحتية والممتلكات العامة في قرى “رأس العين” بريف الحسكة الشمالي الغربي والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المسلحين قاموا بتفكيك وسرقة الأعمدة الكهربائية والأبراج من قرى “مطلة” و “لزقة” و “تل صخر” بريف “رأس العين” الشرقي، ونقلها إلى مستودعات يستخدمونها لتخزين مسروقاتهم تمهيداً لبيعها لسماسرة أتراك.

من جهة أخرى أقدم مسلحو الفصائل الموالية لتركيا على إحراق قرية سورية بشكل متعمد بما فيها من منازل المدنيين والأشجار والممتلكات والمحاصيل الزراعية.

وأفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحين مدعومين تركياً أحرقوا قرية “اللوبدة” شمال ناحية “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي، حيث ألحقت النيران دماراً هائلاً في المنازل والأشجار، وأتت النيران على نحو /25/ منزلاً في القرية تم إحراقها بشكل متعمد.

وأشار المصدر إلى أن المسلحين اعتقلوا منذ شهرين المواطن “محمد أبو صقر” وهو صاحب محل تجاري في القرية، مضيفاً أنهم عمدوا اليوم إلى إحراق منزله جنوب القرية والمنازل المحيطة به.

وتنوعت جرائم وممارسات الفصائل الموالية لأنقرة، منذ سيطرة القوات التركية على مناطق الشمال السوري، وبعض مناطق شرق الفرات، وإطلاق يد الفصائل فيها لممارسة مختلف أنواع السرقة والانتهاكات والاعتقالات والقتل بحق المدنيين في جريمة مستمرة لا تحظى بأي تحرك دولي للضغط على تركيا من أجل وقف هذه الانتهاكات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق