أخبار
أخر الأخبار

أنقرة قلقة من استقبال موسكو وفداً من “مسد” وتطالبها بـ “عدم خدمة أجندات وحدات الحماية”

أصدرت وزارة الخارجية التركية بياناً أعربت خلاله عن قلقها من استقبال موسكو وفداً من "مجلس سورية الديمقراطية".

أنقرة قلقة من استقبال موسكو وفداً من “مسد” وتطالبها بـ “عدم خدمة أجندات وحدات الحماية”

وقالت الخارجية التركية أنها تتوقع من روسيا أن تتصرف بما يتفق مع روح “مسار أستانا” والاتفاقات المنبثقة عنه، والامتناع عن الخطوات التي تخدم أجندات “حزب العمال الكردستاني” و”وحدات حماية الشعب” الكردية.

وأعادت تركيا التأكيد على أن “حزب العمال الكردستاني” و “وحدات حماية الشعب” منظمة إرهابية وأنها تمتلك أجندات انفصالية وتضطهد السكان المحليين، وتهدد وحدة الأراضي السورية، والأمن القومي لدول الجوار السوري وفي مقدمتهم تركيا.

واعتبر البيان أن محاربة الإرهاب بكافة أشكاله ومظاهره ومواجهة الأجندات الانفصالية التي تضر بوحدة الأراضي السورية، هو التزام مشترك مع روسيا تم الاتفاق عليه في البيانات المشتركة عقب الاجتماعات رفيعة المستوى ضمن مسار “أستانا”.

وتزامن استقبال الخارجية الروسية وفداً من “مسد”، مع زيارة وفد تركي برئاسة معاون وزير الخارجية “سادات أونال” للأراضي الروسية لبحث الملفين السوري والليبي مع المسؤولين الروس.

وتم خلال استقبال موسكو وفدَ “مسد”، التوقيع على مذكرة تفاهم بين “حزب الإرادة الشعبية” المعارض و”مسد” برعاية روسية، وقد نصّت المذكرة على التأكيد على وحدة الأراضي السورية ورفض أي شكل من أشكال الانفصال وحصر السلاح بيد الجيش السوري وإنهاء الاحتلالات الأجنبية ورفض التدخل الخارجي والعقوبات الاقتصادية والالتزام بمسار الحل السياسي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق