أخبار
أخر الأخبار

بعد تركيا وآبار علوك .. “قسد” تمنع عمال محطة مياه الحمة من الدخول إليها

منعت "قسد” عمال محطة مياه الحمة شمال غرب مدينة الحسكة من الدخول إليها لإداء عملهم وضمان استمرار عملية ضخ المياه منها باتجاه الحسكة ومحيطها، علماً أن المنع هذا يأتي لليوم الرابع على التوالي، دون أسباب واضحة.

بعد تركيا وآبار علوك .. “قسد” تمنع عمال محطة مياه الحمة من الدخول إليها

وذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “عناصر قسد استمروا بمنعهم عمال المحطة من الدخول إليها يوم الثلاثاء، وجاءت الذريعة الأخيرة بأن هناك استنفار أمني بالمنطقة”، الأمر الذي يثير التخوفات بعودة أزمة المياه لمدينة الحسكة في حال قررت “قسد” قطع المياه عن المحطة أو استمرار منعها العمال من الدخول إليها.

وبين “قسد” المدعومة أمريكياً وتركيا، يعاني أهالي الحسكة أوضاعاً معيشية سيئة جداً من الناحية الخدمية، بسبب تعمد الطرفين استغلال قطاع الخدمات وحاجة الأهالي لها لممارسة الضغط على بعضما بعضاً، دون مراعاة الأوضاع الإنسانية للمدنيين، أو الأخذ بعين الاعتبار لقوانين حقوق الإنسان ومبادئ تحييد القطاعات الخدمية عن الحرب.

وتأتي ممارسات “قسد” الأخيرة بعد أن عانت الحسكة والمناطق المحيطة بها من أزمة مياه خانقة طالتها لأكثر من /15/ يوماً، بسبب تعمد الجيش التركي إيقاف ضخ المياه من مشروع آبار علوك، ما جعل الضامن الروسي يتدخل بالنهاية بعد مناشدات عديدة من قبل الأهالي، ليعود الضخ بنسبة ما ويستقر عقب السماح لورشات مياه الحسكة بالدخول للمحطة منذ أربعة أيام.

وتعمل محطة آبار علوك حالياً باستطاعة 80% بعد أن أعيد تشغيل /17/ بئراً فيها، مع /3/ مضخات، بمعدل تزويد يومي يبلغ حوالي /50/ ألف متر مكعب لأحياء مدينة الحسكة وبلدة تل تمر والقرى المحيطة بها، والتي تعد آبار علوك مصدر تغذيتها الوحيد بالمياه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق