أخبار
أخر الأخبار

فصيل مسلح جديد يعلن القتال ضد تركيا ويتبنى استهداف دوريتها بجسر الشغور

خرج فصيل مسلح جديد في سورية، معلناً القتال ضد الجيش التركي، وتبنى في الوقت ذاته عملية استهداف الرتل العسكري التابع له في قرية "سلو الزهر" بمنطقة جسر الشغور في ريف إدلب، والتي أسفرت حينها عن مقتل وإصابة عدد من عناصر الجيش التركي والمسلحي المدعومين من قبله.

فصيل مسلح جديد يعلن القتال ضد تركيا ويتبنى استهداف دوريتها بجسر الشغور

وأطلق الفصيل الجديد على نفسه اسم “سرية أنصار أبي بكر”، حيث أصدر بياناً أعلن خلاله عن تبنيه عملية الاستهداف للقوات التركية، وأكد أن من نفذ العملية هو أحد مقاتليه ويدعى “أبو سليمان الأنصاري”، نافياً في الوقت ذاته حدوث أي اشتباكات حينها بينه وبين الجيش التركي.

وأكد الفصيل في بيانه على “استقلاليته وعدم تبعيته لأي جهة كانت داخلياً أو خارجياً”، بحسب قوله، علماً أنه يتألف من مجموعة مسلحين وقياديين منشقين عن فصيل “حراس الدين” الذي تعرف عنه تبعيته المطلقة لتركيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق