أخبار
أخر الأخبار

مصدر دبلوماسي يكشف خفايا معركة في الجامعة العربية لضم الفلسطينيين إلى صفقة القرن

قال مصدر دبلوماسي مطلع لـ "مركز سورية للتوثيق" إن أروقة الجامعة العربية تشهد مساعٍ من عدة دول لإقناع الفلسطينيين بالموافقة على ما يسمى "صفقة القرن".

مصدر دبلوماسي يكشف خفايا معركة في الجامعة العربية لضم الفلسطينيين إلى صفقة القرن

وأوضح المصدر أن دولاً عربية بدأت بالضغط على الجانب الفلسطيني، وتهديده بنفوذها ودعم الدول الكبرى لها، معتبراً أن ما يجري داخل الجامعة العربية بمثابة معركة حقيقية في الخفاء.

وكشف المصدر عن رفض دول عربية طلباً فلسطينياً لإجراء اجتماع طارئ للجامعة بهدف إعلان رفض التطبيع الإماراتي مع كيان الاحتلال، مبيناً أن “البحرين” كانت المعترض الرئيسي على الطلب.

وفي الوقت الذي وضع خلاله الوفد الفلسطيني إلى الجامعة بند رفض التطبيع على هامش الدورة العادية المقرر عقدها في /9/ أيلول الجاري، فإن “البحرين” رفضت أيضاً إدراج هذا البند على جدول أعمال القمة، كما أنها هددت الفلسطينيين بوضع بندٍ من طرفها لتأييد التطبيع وتشجيع صفقة القرن.

وأشار المصدر إلى أن بعض الدول العربية تحاول الاستيلاء على القرار الفلسطيني وتحاول ضم الفلسطينيين إلى صفقة القرن بالإكراه، وذلك بهدف فتح الباب أمام كيان الاحتلال للتحرك بحرية في العواصم العربية بعد تصفية القضية الفلسطينية.

ووصف المصدر ما يحدث بأنه استفراد بالجانب الفلسطيني الذي وجد نفسه وحيداً في الجامعة بين دولٍ إما طبّعت علاقاتها مع الاحتلال أو أنها على وشك التطبيع، ومع غياب سورية عن الجامعة لم يعد للفلسطينيين من يناصرهم في القضية المصيرية المتعلقة بمستقبل بلادهم.

يذكر أن الإمارات انضمت إلى الدول العربية المطبّعة رسمياً مع الاحتلال فيما يجري الحديث عن تطبيع وشيك لكل من البحرين والسعودية مع كيان الاحتلال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق