أخبار
أخر الأخبار

تدريب روسي- تركي في إدلب للتعامل مع الهجمات على الدوريات المشتركة

أعلن نائب رئيس مركز التنسيق في منطقة "خفض التصعيد" "يفغيني بولياكوف" عن إجراء تدريب عسكري روسي- تركي جديد في إدلب.

تدريب روسي- تركي في إدلب للتعامل مع الهجمات على الدوريات المشتركة

وأوضح “بولياكوف” اليوم أن التدريب المشترك بين قوات البلدين، تركّز على محاكاة لصد هجمات الفصائل المسلحة على القوافل العسكرية في منطقة “خفض التصعيد” بمحافظة إدلب، وذلك بهدف الوصول إلى ترتيب متفق عليه بين الجانبين لمواجهة الحالات الطارئة التي قد تنشأ أثناء تسيير الدوريات المشتركة على طريق “حلب-اللاذقية” الدولي.

وتدرّب عناصر الشرطة العسكرية الروسية مع الجنود الأتراك على التعاون والتنسيق أثناء تسيير الدوريات، واستدعاء الإسناد في حال تعرض الدوريات لهجمات مسلحة، بما في ذلك الخطوات المشتركة في حالات القصف وإجلاء المعدات والأفراد.

ويعد التدريب المشترك الأخير، الثالث من نوعه بين قوات البلدين في إدلب، حيث بدأ الطرفان أواخر الشهر الماضي بإطلاق تدريبات عسكرية مشتركة بدأت بالتمرّن على التعامل مع التنظيمات المسلحة في المناطق المحيطة بالطريق الدولي، فيما تركّز التدريب الثاني على عمل الطائرات المسيّرة بدون طيار ودورها في تدمير أهداف اتفق عليها الطرفان تعود لتنظيمات مسلحة في المنطقة.

وجاءت التدريبات الروسية التركية بعد توقّف الدوريات المشتركة على طريق “حلب-اللاذقية” الدولي إثر تعرّضها لهجمات متكررة، وبدأت تتبناها جماعات مجهولة الهوية في المنطقة، لكنها وبحسب مصادر مطلعة مجرد واجهات لـ “جبهة النصرة”.
ووفق تصريحات المسؤولين العسكريين الروس في المنطقة فقد تم التوافق مع الجانب التركي على ضرورة إنهاء تواجد الجماعات المسلحة الرافضة للمصالحة ولوقف إطلاق النار في إدلب، عبر جهود عسكرية روسية تركية مشتركة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق