أخبار
أخر الأخبار

تقرير: الدول الغربية منحت “الخوذ البيضاء” /100/ مليون يورو لفبركة الفيديوهات

كشف تقرير أعدّه المقرّان السوري والروسي لتنظيم عودة اللاجئين، عن تخصيص الدول الغربية مبالغ تصل إلى /100/ مليون يورو لجماعة "الخوذ البيضاء" معظمها دفع لإنتاج مقاطع مصورة.

تقرير: الدول الغربية منحت “الخوذ البيضاء” /100/ مليون يورو لفبركة الفيديوهات

وجاء في التقرير أن الدول الغربية وفي إطار سعيها وراء أجنداتها الخاصة، تواصل العمل على زعزعة الاستقرار في سورية، وتشويه سمعة الحكومة الشرعية، عبر المنظمات غير الحكومية التي يتم تخصيص موارد مالية مؤثرة لها.

وأوضح التقرير أن جماعة “الخوذ البيضاء” المرتبطة بـ “جبهة النصرة” حازت على مبالغ من الدول الغربية تصل إلى نحو /100/ مليون يورو، وقد ذهبت الحصة الأكبر من هذه المبالغ لتمويل إنتاج التقارير المصورة المفبركة، والتي تهدف إلى تشويه سمعة الحكومة السورية أمام المجتمع الدولي.

بدوره قال نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي “ألكسندر فينديكتوف” إن مؤسس جماعة “الخوذ البيضاء” “جيمس لو ميزورييه”، مارس خداع السلطات الأمريكية والألمانية والبريطانية وسلطات دول أخرى على مدى سنوات.

وأضاف النائب الروسي أن “لو ميزورييه” كان مجرد محتال لا يهمه سوى العيش في حياة فاخرة، وأنه كان مستعداً لفبركة أي مسرحية مصورة للمحافظة على المكاسب المالية التي تلقاها من الدول الغربية.

وكان عُثر على “لو ميزوييه” ميتاً قرب منزله في “إسطنبول” خلال تشرين الثاني الماضي، فيما قالت السلطات التركية حينها أن وفاته ليست ناتجة عن جرم جنائي، وتم إغلاق القضية والتكتم على تفاصيلها.

ولعبت منظمة “الخوذ البيضاء” دوراً رئيسياً في مساندة التنظيمات المسلحة وفي مقدمتها “جبهة النصرة” خلال الحرب السورية، وكان للجماعة مهمة أساسية تتمثل في إنتاج المقاطع المصورة المفبركة لاتهام الحكومة السورية بارتكاب انتهاكات، كمسرحيات اتهام الجيش السوري باستخدام أسلحة كيماوية والتي تم اكتشاف زيفها لاحقاً، إلا أن تلك المقاطع لعبت دوراً كبيراً آنذاك في الحملات الإعلامية الدولية ضد دمشق، بدعم غربي مباشر.

تقرير: الدول الغربية منحت “الخوذ البيضاء” /100/ مليون يورو لفبركة الفيديوهات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق