أخبار
أخر الأخبار

فرق الإطفاء تسيطر على حريق ريف مصياف بمؤازرة من عناصر الجيش السوري

نجحت فرق فوج إطفاء حماة في إخماد الحريق الضخم الذي اندلع في بلدة "عين حلاقيم" بريف "مصياف" بعد وصول مؤازرة من عناصر الجيش السوري.

فرق الإطفاء تسيطر على حريق ريف مصياف بمؤازرة من عناصر الجيش السوري

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن رجال الإطفاء وعناصر الدفاع المدني وعناصر الجيش السوري، تمكنوا من إيقاف تمدد النيران ومنع وصولها إلى منازل الأهالي في البلدة، فيما يعمل عناصر الإطفاء بالتعاون مع الأهالي على إخماد بعض البؤر المتجددة للنيران في المنطقة.

وأوضح المصدر أن الحريق نشب بدايةً خلال ساعات مساء الأحد الماضي في أحراج قرية “عين شمس”، وامتدت النيران سريعاً بفعل الرياح والظروف المناخية الحارة إلى بلدة “عين حلاقيم” حيث التهمت الحرائق مساحات واسعة من الأراضي الحراجية والزراعية في المنطقة.

وأضاف المصدر أن جهوداً استثنائية بذلها عناصر فوج الإطفاء على مدار الساعة لإخماد الحريق إلا أن التضاريس الوعرة في الأراضي الحراجية وتغيّر اتجاه الرياح وضخامة الحريق، جعلتهم بحاجة إلى تعزيزات إضافية، مبيناً أنه تم حشد جميع الجهود والطاقات لمواجهة النيران، بما في ذلك استقدام مؤازرة من عناصر الجيش السوري للمساعدة في إطفاء الحريق.

وامتدت نيران الحرائق مساء أمس إلى أحراج قرية “حزور” غرب بلدة “عين حلاقيم”، إلا أن الجهود المضنية لفوج الإطفاء تكللت بالنجاح اليوم، وأوقفت تمدد النيران، ومنعتها من الوصول إلى منازل المدنيين.

يذكر أن الفترة الحالية تشهد تجدداً للحرائق في الأحراج والأراضي الزراعية في مختلف المحافظات السورية، في حين تقول مصادر محلية أن جزءاً من هذه الحرائق مفتعل، ضمن خطة استهداف وتدمير الاقتصاد السوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق