أخبار
أخر الأخبار

بعد تعرض قواتها لهجومين .. منشورات تركية تخاطب الأهالي في إدلب

أفادت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق" أن القوات التركية قامت بتوزيع منشورات ورقية على أهالي مدينة "أريحا" بريف إدلب الجنوبي.

بعد تعرض قواتها لهجومين .. منشورات تركية تخاطب الأهالي في إدلب

وأوضحت المصادر أن المنشورات التركية تضمنت تأكيدات للأهالي بأن وجود القوات التركية في إدلب، يهدف إلى إرساء الاستقرار وحماية المدنيين ومنع قيام عمليات عسكرية واسعة في المنطقة.

وجاء ذلك بعد أن تعرضت القوات التركية في الآونة الأخيرة لهجومين استهدفا قواتها بشكل مباشر في المنطقة، ما أدى إلى استشعارها خطر التواجد في محيط غير آمن، وبيئة بدأت بمعاداة هذا الوجود، حيث كان سبق أن استهدفت سيارة مفخخة نقطة مراقبة تركية في قرية “سلة الزهور” بريف “جسر الشغور” بريف إدلب الغربي، ما أدى حينها إلى مقتل أحد عناصر النقطة من فصيل “الجبهة الشامية”، وإصابة عدد من الجنود الأتراك بجروح.

كما كان تعرض جنود أتراك قبل يومين لاستهداف مباشر على يد مجهولين قرب نقطة مراقبة في قرية “معترم” بريف “أريحا”، ما أدى إلى مقتل أحد الجنود وإصابة آخر بجروح، فيما لم يتم التعرف إلى الجهة التي تقف خلف العملية، علماً أن العملية الأولى تبنتها مجموعة مجهولة تطلق على نفسها “سرية أبو بكر الصديق”.

وفشلت تركيا في الالتزام بتعهداتها الواردة في اتفاق “موسكو” مع الجانب الروسي، لا سيما من ناحية ما تم الاتفاق عليه حول فصل ما يسمى “المعارضة المعتدلة” عن التنظيمات الإرهابية، حيث تحولت فوضى التنظيمات والولاءات في إدلب إلى خطر بات يهدد حتى القوات التركية نفسها، بعد أن كانت متحكمة بالفصائل الأساسية الأكثر قوة في المنطقة وفي مقدمتها “جبهة النصرة” وفصائل ما يسمى “الجيش الوطني” المدعوم تركياً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق