أخبار
أخر الأخبار

سلاح الجو السوري يقصف مقر اجتماعات لـ “النصرة” ويكبدها خسائر فادحة

شنَّت الطائرات الحربية التابعة للجيش السوري، غارات جوية مركّزة ضربت مقراً للفصائل المسلحة غربي إدلب أثناء اجتماع لقياديين تكفيريين.

سلاح الجو السوري يقصف مقر اجتماعات لـ “النصرة” ويكبدها خسائر فادحة

وقال مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن أجهزة الاستطلاع رصدت حركة غير اعتيادية في محيط أحد المقرات ضمن الضواحي البعيدة نسبياً عن مركز المدينة غرب إدلب، حيث تحركت عدة سيارات دفع رباعي في محيط المقر وتجمع عدد منها قربه، ما أوحى بوجود اجتماع في المكان.

وأضاف المصدر أن الطائرات الحربية السورية سارعت للتحرك بعد رصد الموقع، واستهدفت المقر عبر /4/ غارات جوية أدت إلى تدميره بالكامل وقتل المجتمعين فيه من قيادات “جبهة النصرة” والفصائل التكفيرية المتحالفة معها.

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القصف أسفر عن مقتل /11/ قيادياً على الأقل من “النصرة” والفصائل التكفيرية الأخرى، إلا أن “النصرة” فرضت طوقاً أمنياً حول المقر ومنعت الوصول إلى المنطقة، للتعتيم على حجم الخسائر، إضافة إلى أن وجود قياديين في التكفيريين الأجانب في الاجتماع دفع “النصرة” للتعتيم بشكل كامل على الحادثة.

وبيّنت المصادر أن الاجتماع كان مقرراً بين “النصرة” والتكفيريين من الفصائل الأخرى للتنسيق فيما بينهم مع تصاعد احتمالات بدء الجيش السوري عملاً عسكرياً في إدلب، فيما شكّل استهدفه ضربة قاسية لـ “النصرة” وحلفائها.

يذكر أن الجيش السوري يرد بشكل مستمر على خروقات المسلحين المستمرة لوقف إطلاق النار المتفق عليه في إدلب، إلا أن تصاعد وتيرة الخروقات زاد من احتمالات العودة لعملية عسكرية واسعة تنهي تواجد المسلحين لاسيما بريف إدلب الجنوبي وفي محيط طريق عام “حلب-اللاذقية” الدولي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق