أخبار
أخر الأخبار

المخابرات التركية تعتقل رئيس مجلس محلي في عفرين بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”

أفادت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق" أن عناصر من الاستخبارات التركية بمشاركة من عناصر الفصائل المدعومة تركياً، اقتحموا المجلس المحلي في بلدة "جنديريس" بريف "عفرين" شمال حلب واعتقلوا رئيس المجلس.

المخابرات التركية تعتقل رئيس مجلس محلي في عفرين بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”

وأوضحت المصادر أن الاستخبارات التركية وعناصر فصيل “الشرطة العسكرية” المدعوم تركياً، هاجموا مقر المجلس المحلي في “جنديريس”، وقاموا بتفتيشه بشكل فوضوي واعتقلوا رئيس المجلس “صبحي رزق” وهو من أبناء “جنديريس”، حيث اقتادوه إلى جهة مجهولة دون معلومات عن مصيره.

وبيّنت المصادر أن الأتراك والمسلحين اتهموا “رزق” بأنه يتعامل مع “الإدارة الذاتية” سراً، وهي التهمة الجاهزة التي يتم إلصاقها بكل من تريد الفصائل اعتقاله في مناطق سيطرتها، كما أنهم قاموا بتحميله مسؤولية الانفجارات التي ضربت المنطقة في وقت سابق على الرغم من أن سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها يحملهم مسؤولية أمن المنطقة، ومنع التفجيرات، ولا يعد ذلك من مهام المجلس المحلي.

وأضافت المصادر أن المسلحين اعتقلوا أيضاً عدداً من الصرافين من أصدقاء “رزق”، وألصقوا بهم تهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” أيضاً، ضمن حملات الاعتقال التي نفذوها في المنطقة.

يذكر أن أهالي “عفرين” يعانون منذ سيطرة القوات التركية على مناطقهم قبل أكثر من عامين، من عمليات الخطف والاعتقال والانتهاكات المستمرة بحقهم، مع الاستخدام المستمر لتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية”، بهدف ابتزاز المدنيين وسرقة أموالهم عبر طلب فدية مالية من أسرة كل مخطوف لإطلاق سراحه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق