أخبار
أخر الأخبار

غارة جوية تستهدف قيادياً تونسياً من “حراس الدين” في إدلب

استهدفت طائرة مسيّرة محملة بالصواريخ المركّزة سيارةً في حي "القصور" بمدينة "إدلب" كانت تقل قيادياً تونسياً من تنظيم "حراس الدين" التكفيري.

غارة جوية تستهدف قيادياً تونسياً من “حراس الدين” في إدلب

خالد اسكيف

استهدفت طائرة مسيّرة محملة بالصواريخ المركّزة سيارةً في حي “القصور” بمدينة “إدلب” كانت تقل قيادياً تونسياً من تنظيم “حراس الدين” التكفيري.

قال مصدر محلي لـ”مركز سورية للتوثيق” أن الطائرة المسيّرة من المرجّح أن تكون تابعة لـ”التحالف الدولي” الذي تقوده “الولايات المتحدة”، وذلك بعد أن استخدمت خلال العملية صاروخ “نينجا” الذي استعملته قوات “التحالف” سابقاً في عمليات اغتيال مماثلة.

وأوضح المصدر أن الطائرة استهدفت السيارة بصاروخ دمرها بشكل كامل وأدى إلى مقتل قيادي من تنظيم “حراس الدين” التكفيري يحمل الجنسية التونسية يدعى “سياف التونسي” إلى جانب جهادي يمني في التنظيم ذاته يدعى “أبو حمزة اليمني”، فيما فرضت “جبهة النصرة” طوقاً أمنياً حول مكان الحادثة لمنع الوصول إلى مزيد من التفاصيل.

ولفت المصدر إلى أن العملية ليست الأولى من نوعها لناحية استخدام قوات “التحالف” طائرة مسيرة لاغتيال أحد القيادات التكفيرية، إلا أن اللافت في جميع تلك الاغتيالات أن أياً منها لم يستهدف قيادات في “النصرة” على الرغم من أنها مدرجة على قوائم الإرهاب لدى مجلس الأمن كسائر التنظيمات الجهادية الأخرى المتواجدة في إدلب.

يذكر أن تنظيم “حراس الدين” التكفيري يعيش منذ أشهر حالة صراع مع “النصرة” في إدلب حول النفوذ ومناطق السيطرة، وقد اعتقلت “النصرة” عدداً من قياداته ضمن مواجهتها ضد غرفة عمليات “فاثبتوا” التكفيرية والتي يعد التنظيم أبرز مكوناتها.

غارة جوية تستهدف قيادياً تونسياً من “حراس الدين” في إدلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق