أخبار
أخر الأخبار

“جبهة النصرة” تُهنّئ حركة “طالبان” لتوقيعها اتفاقاً مع الأمريكيين!

أصدرت "جبهة النصرة" رسالة وجهتها إلى حركة "طالبان" الأفغانية، هنأتها خلالها على توقيع اتفاق سلام مع الولايات المتحدة.

“جبهة النصرة” تُهنّئ حركة “طالبان” لتوقيعها اتفاقاً مع الأمريكيين!

خالد اسكيف

وحملت الرسالة توقيع الشرعي في “النصرة” “عبد الرحيم عطون” الملقب بـ “أبي عبد الله الشامي” الذي عنون الرسالة بعبارة “هنيئاً طالبان”، واعتبر خلالها أن اتفاق “طالبان” مع الأمريكيين يعد انتصاراً كبيراً أحرزه المسلمون في أفغانستان.

وجاء في الرسالة أن “ما تجنيه أفغانستان اليوم هو ثمرة الجهد الكبير والصبر الطويل”، في إشارة إلى الاتفاق الذي تم توقيعه في قطر والذي يقضي بانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان خلال /14/ شهراً، وبدء “طالبان” محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية، وتبادل للسجناء بين “طالبان” والأمريكيين.

واعتبرت “النصرة” أن “طالبان” لم تخلط بين المسارين السياسي والعسكري، بل جعلت كل منهما في خدمة الآخر، مشيرة إلى أنه لا بد من توظيف النجاح العسكري بصورة مكتسبات سياسية، في واحدة من المرات النادرة التي تتحدث فيها “النصرة” عن حلول ومسار سياسي، حيث كان سبق لها رفض جميع الاتفاقات والحلول السياسية، ولطالما أبدت تمسكها بالخيارات العسكرية رغم الهزائم المتتالية التي لحقت بها أمام الجيش السوري.

ولم تُغفِل “النصرة” في بيانها الحديث عن توحيد الجهود في جماعة واحدة، في رسالة ضمنية إلى بقية الفصائل في إدلب، والتي ترفض “النصرة” بقاءها مستقلة عنها، حيث سبق لها إصدار قرار بمنع إنشاء أي فصيل في مناطق سيطرتها خارج سلطتها وإدارتها.

وجاءت رسالة “النصرة” بعد حديث سابق لـ “عطون” نفسه تحدث خلالها عن رغبة “النصرة” في تطبيع علاقاتها مع الدول الأجنبية وتحسين صورتها أمام المجتمع الدولي وإزالة اسمها من قائمة التنظيمات الإرهابية، في الوقت الذي تعمل خلاله تركيا على تعويم “النصرة” وتلميع صورتها وتقديمها للعالم على أنها تنظيم معتدل.

“جبهة النصرة” تُهنّئ حركة “طالبان” لتوقيعها اتفاقاً مع الأمريكيين!

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق