أخبار
أخر الأخبار

بعد الاجتماع مع الروس.. تركيا توافق على تخفيض عدد قواتها في إدلب

اجتمع وفد عسكري روسي أمس، بمسؤولين من وزارة الدفاع التركية، في أنقرة، لبحث الأوضاع الميدانية في إدلب وسبل التنسيق بين الجانبين، للتمثل نتائج الاجتماع في توافق الطرفين على تخفيض عدد القوات التركية في إدلب.

بعد الاجتماع مع الروس.. تركيا توافق على تخفيض عدد قواتها في إدلب

خالد اسكيف

وأفاد مصدر مطلع لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الوفد الروسي اقترح خلال الاجتماع، تخفيض عدد نقاط المراقبة التركية في منطقة “خفض التصعيد” في إدلب، إلا أن المسؤولين الأتراك رفضوا المقترح وأصروا على إبقاء عدد النقاط على حاله.

وأضاف المصدر أنه وبعض الرفض التركي، تم التوافق على تخفيض عدد القوات التركية في إدلب وسحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة، على أن يبحث الطرفان بشكل تقني آلية تنفيذ سحب القوات والمعدات الثقيلة.

وبيّنت مصادر ميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن السعي الروسي نحو تخفيض عدد القوات التركية في إدلب، يؤشر إلى تصاعد احتمالات بدء عملية عسكرية في المنطقة، قد تستهدف مناطق واسعة في الشمال السوري، في الوقت الذي ستتحول خلاله النقاط التركية إلى نقاط تمركز فقط، دون أي أهمية لها، على غرار ما جرى للنقاط التي طوّقها الجيش السوري خلال عملياته الأخيرة مطلع العام الجاري.

وعلى مدار الأشهر الماضية عملت تركيا على الزج بأعداد كبيرة من قواتها في إدلب، حيث دخلت عشرات الأرتال المحملة بالأسلحة والمعدات اللوجستية من معبر “كفرلوسين” بريف إدلب الشمالي، وتم توزيعها على مناطق انتشار القوات التركية في المحافظة.

يذكر أن عدة نقاط مراقبة تركية في مناطق سيطرة الجيش السوري بريفي إدلب وحماة، شهدت يوم أمس مظاهرات حاشدة طالبت بخروجها من المنطقة، فيما ردّ الجنود الأتراك عبر إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المحتجين، ما أدى إلى وقوع عدة إصابات بين صفوفهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق