أخبار
أخر الأخبار

خلال شهر واحد.. عصيان ثانٍ لعناصر “داعش” المحتجزين لدى “قسد” في الحسكة

جدد عناصر "داعش" المحتجزين في سجن "الصناعة" بحي "غويران" بمدينة الحسكة، عصيانهم داخل السجن الخاضع لسيطرة "قسد"، للمرة الثانية خلال شهر واحد.

خلال شهر واحد.. عصيان ثانٍ لعناصر “داعش” المحتجزين لدى “قسد” في الحسكة

خالد اسكيف

جدد عناصر “داعش” المحتجزين في سجن “الصناعة” بحي “غويران” بمدينة الحسكة، عصيانهم داخل السجن الخاضع لسيطرة “قسد”، للمرة الثانية خلال شهر واحد.

وقالت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن عناصر “داعش” المحتجزين في السجن، جددوا عصيانهم واصطدموا بعناصر الحراسة، وسط توترات داخل السجن وفي المنطقة المحيطة به، والتي شهدت تحليقاً لطائرات الاستطلاع الأمريكية الداعمة لـ “قسد” تحسباً لأي عمليات هروب محتملة لعناصر التنظيم المحتجزين.

وأشارت المصادر إلى أن العصيان هو الثاني من نوعه في أيلول الجاري حيث كان سبق لمعتقلي “داعش” أن نفذوا عصياناً مماثلاً في /9/ أيلول، حين قاموا بتحطيم أحد الجدران والسيطرة على باحة سجن “الصناعة”، في حين أعلنت “قسد” بعدها استعادتها السيطرة على السجن، وكشفها لمجموعة من عناصر التنظيم يقومون بحفر نفق بهدف الهروب إلى خارج أسواره.

ويطالب معتقلو “داعش” بتحسين ظروفهم داخل السجن والسماح لعائلاتهم بزيارتهم وتقديمهم لمحاكمات عادلة، كما يطالب العناصر الأجانب بالعودة إلى بلادهم وتلقي العقوبة فيها، إلا أن الدول الغربية ترفض استعادة مواطنيها الذين انضموا للتنظيم، وتدعو لإنشاء محكمة دولية ضمن مناطق سيطرة “قسد” في الجزيرة السورية لمحاكمة عناصر “داعش”، وإبقائهم داخل سورية كونهم يشكلون خطراً على مجتمعاتهم، وفق ما تتذرع به الدول الغربية.

خلال شهر واحد.. عصيان ثانٍ لعناصر “داعش” المحتجزين لدى “قسد” في الحسكة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق