أخبار
أخر الأخبار

روسيا: مسلحو “النصرة” في إدلب يخططون لاستفزازات كيميائية

أعلن مركز المصالحة الروسي في سورية عن تلقيه معلومات حول تخطيط مسلحين في إدلب لشن استفزازات كيميائية، من أجل تصويرها على أنها هجمات من الجيش السوري، وإدعاء مسؤولية الدولة السورية عنها.

روسيا: مسلحو “النصرة” في إدلب يخططون لاستفزازات كيميائية

خالد اسكيف

أعلن مركز المصالحة الروسي في سورية عن تلقيه معلومات حول تخطيط مسلحين في إدلب لشن استفزازات كيميائية، من أجل تصويرها على أنها هجمات من الجيش السوري، وإدعاء مسؤولية الدولة السورية عنها.

وصرح نائب رئيس مركز المصالحة ألكسندر غرينكيفيتش بأن المعلومات الواردة تتحدث عن تخطيط مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي لتنفيذ استفزازات عبر استخدام “مواد سامة” في القطاع الجنوبي من منطقة خفض التصعيد بإدلب.

وأشار الضابط الروسي إلى أن المسلحين ينوون فبركة هجمات كيميائية في مدينة أريحا وبلدة “بسامس”، بغية اتهام الدولة السورية لاحقاً باستخدام الكيماوي ضد المدنيين، مؤكداً على أن التحضيرات لهذه المسرحية الجديدة جارية، مع التجهيز لتصويرها بمشاركة عناصر من “الخوذ البيضاء” التابعة لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي.

وخلال سنوات الحرب في سورية، تم الكشف عن العديد من الأحداث المفبركة التي تدعي حصول هجمات كيماوية في مناطق سورية مختلفة، كغوطة دمشق وريفي إدلب وحلب، كان وراءها “النصرة” و”الخوذ البيضاء”.

كما تتم فبركة الهجمات الكيماوية عبر تصوير لقطات على أنها لمصابين أو قتلى بسبب هجوم كيماوي نفذه الجيش السوري، ليتبين لاحقاً أن اولئك المصابين ليسوا سوى ممثلين، والهجوم الكيماوي ليس سوى عمل مفبرك، هدفه الادعاء بأن الدولة السورية تستخدم أسلحة كيماوية أمام المجتمع الدولي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق