أخبار
أخر الأخبار

مع اقتراب موعد القمة الأوروبية .. توقعات بفرض عقوبات مشددة على تركيا

تزايدت المؤشرات التي تدل على وجود موقف أوروبي متمثل بعقوبات مشددة يمكن أن تفرض على تركيا، بسبب تحركاتها في منطقة شرق المتوسط وما تسببه من حالة توتر إقليمية كبيرة تكاد تصل لاندلاع حرب بينها وبين اليونان.

مع اقتراب موعد القمة الأوروبية .. توقعات بفرض عقوبات مشددة على تركيا

خالد اسكيف

ومن المقرر أن يجتمع قادة قمة التكتل الأوروبي يوم الخميس المقبل من أجل بحث ملف التوتر الحاصل في منطقة شرق المتوسط بسبب تركيا، وسط توجه السياسيين الأوروبيين إزاء إقرار فرض عقوبات على تركيا، حيث أكد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل أن “اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قبل عقد القمة بحث باحتمالية إصدار لائحة عقوبات مقترحة على تركيا”.

ونقلت وكالات إعلامية قائمة للعقوبات المحتمل فرضها على تركيا، وتمثلت بـ “حظر على السفن أو غيرها من الأصول المستخدمة في عمليات التنقيب، وحظر استخدام موانئ ومعدات الاتحاد الأوروبي، بالإضافة لعقوبات ضد قطاعات بأكملها في الاقتصاد التركي”.

وتأتي التوقعات المتزايدة بفرض عقوبات أوروبية على تركيا، في الوقت الذي ازدادت به مطالبات كل من قبرص واليونان للاتحاد الأوروبي بفرض تلك العقوبات بشكل فوري، مشددةً على “ضرورة مواجهة أعمال تركيا غير القانونية في مياه شرق المتوسط”.

وقال وزير الخارجية القبرصي “نيكوس كريستودوليديس” أن تركيا “اختارت التصعيد عبر اتخاذ قرار بتمديد عمل سفينة التنقيب “يافوز” في المنطقة الاقتصادية الخالصة التابعة لقبرص، ومنه فإن أنقرة كشفت من وراء هذه الخطوة عن نواياها الحقيقية”.

بدوره هاجم وزير الخارجية اليوناني “نيكوس ديندياس” تركيا معلقاً على دعواتها “الزائفة” لإجراء مفاوضات مع بلاده، قائلاً: “لا يمكنك أن تقول أنك مستعد للجلوس على الطاولة وفي نفس الوقت تنتهك السيادة والحقوق السيادية لمحاورك”.

كما أكد الوزير على أن “الخلاف مع تركيا يتعلق بتعيين حدود الجرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة، وهذا كان منذ فترة طويلة موضوع اتصالات استكشافية بين الطرفين، إلا أن الممارسات التركية الآن هي اعتداءات واضحة على سيادة اليونان ويجب أن تتوقف”.

يذكر أن العديد من المحللين السياسيين يرون أن فتح حوار في الوقت الحالي بين اليونان وتركيا حول مشكلة المياه الإقليمية في المتوسط، أصبح أمراً صعباً، وإن حصل فنتائجه عقيمة، كون أن التوتر الذي وصل بين البلدين بلغ أشده، والاستفزازات التي تقوم بها تركيا عبر استمرار عمليات تنقيبها غير الشرعية عن الغاز والنفط في مياه اليونان الإقليمية، سيجبر الأخيرة بالنهاية على مواجهتها برد عسكري، بعد فشل الطرق الدبلوماسية وعدم تعاون والتزام تركيا على الإطلاق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق