أخبار
أخر الأخبار

الحكومة البريطانية تسلّم أمريكا أدلة ضد عنصرين بريطانيين من “داعش” في سورية

سلّمت الحكومة البريطانية أدلة جديدة لـ الولايات المتحدة، ضد اثنين من عناصر "داعش" البريطانيين المعتقلين لدى "قسد" في سورية.

الحكومة البريطانية تسلّم أمريكا أدلة ضد عنصرين بريطانيين من “داعش” في سورية

خالد اسكيف

وقالت مصادر مطلعة لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الإجراء البريطاني يدل على احتمال قرب محاكمة العنصرين وهما “الشافعي الشيخ” و “أليكساند كوتي” المعتقلَين لدى “قسد” منذ العام /2018/، إضافة إلى أن ذلك يأتي بعد رفض المحكمة البريطانية العليا طعناً قانونياً قدّمته والدة أحد العنصرَين.

واشتهر “الشيخ” و”كوتي” ضمن خلية تابعة لـ “داعش” مكونة من /4/ أشخاص بريطانيين ظهروا في أكثر من مناسبة خلال مقاطع مصورة مع رهائن غربيين اختطفهم التنظيم، وقاموا بقطع رؤوسهم، وعرفت تلك المجموعة باسم “البيتلز” نسبة للهجة البريطانية لأفرادها، حيث تُتهم الخلية بأنها ساهمت في قتل /27/ رهينة، بما فيهم الأمريكي “جيمس فولي” الذي قطع رأسه عام /2014/ وأمريكيين آخرين مثل “ستيفن سوتلوف” و”بيتر كاسيج”.

أما بقية أعضاء الخلية فأحدهما يدعى “جيمس” يتواجد حالياً في أحد السجون التركية بتهمة الإرهاب، أما العضو الرابع فهو “محمد موازي” الملقب بـ” الجهادي جون” والذي قتل بغارة جوية في سورية عام /2015/.

ووجّه المتحدث باسم وزارة العدل الأمريكية “مارك ريموندي” شكره للحكومة البريطانية على تقديم الأدلة وتعاونها مع “واشنطن” في هذا الشأن، في حين لم يتبيّن بعد المكان الذي ستتم فيه المحاكمة إن كان داخل سورية، أو في شمال “فيرجينيا” كما تطلب وزارة الدفاع الأمريكية، أو في أراضي “المملكة المتحدة” كونهما مواطنَين بريطانيَين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق