أخبار
أخر الأخبار

رئيس الحكومة: سيسمح بدخول من لا يملك الـ /100/ دولار.. ومصفاة “بانياس” ستقلع بعد أسبوع

قال رئيس الحكومة السورية حسين عرنوس أن من لا يملك مبلغ /100/ دولار لتصريفه على الحدود، يسمح له بالدخول مباشرة، وتم تفويض وزير الداخلية بذلك، حيث تم إدخال /24/ شخصاً لم يكونوا يملكون المبلغ دون تكليفهم بأي شيء.

رئيس الحكومة: سيسمح بدخول من لا يملك الـ /100/ دولار.. ومصفاة “بانياس” ستقلع بعد أسبوع

وخلال رده على مداخلات النواب حول البيان الوزاري أوضح عرنوس تحت قبة مجلس الشعب، أنه لا يوجد أي سوري عالق على الحدود بسبب عدم قدرته على تصريف مبلغ /100/ دولار، لأن مخالفة القرار لا يشكل جريمة ولم يتم تحريك أي دعوى قضائية بحق أي مواطن خالف القرار.

وأضاف عرنوس أن الحرب على سورية سببت أضراراً على مؤسسات الدولة بأكثر من /8.5/ تريليون ليرة كأضرار مباشرة و/36.2/ تريليون ليرة كأضرار غير مباشرة، إلا أن الدولة رغم هذه الأضرار قدّمت غالب الخدمات بفضل بنيتها القوية وتمكنت من امتصاص العدوان.

وأعلن رئيس الحكومة أن مصفاة “بانياس” ستعود للإقلاع في أول يوم من الشهر القادم، لكنه أشار في المقابل إلى أن الحصار تشدد في هذه الفترة ولم تتمكن الحكومة خلال /20/ يوم من إدخال لتر واحد من البنزين حيث تم إفراغ السفن أكثر من مرة، مبيناً أن فاتورة المشتقات النفطية /2/ مليار دولار سنوياً، إلا أنه وعد في المقابل بأن يكون الشتاء أكثر أمناً في توفير مشتقات النفط.

ولفت عرنوس إلى أن الحكومة تعمل على تحسين الوضع المعيشي وتوفير السلع الرئيسية وتخفيض الأسعار وتوفير مشتقات النفط والأدوية والتصدي لوباء كورونا، مشدداً على ضرورة وضع ضوابط لموضوع توزيع الخبز الذي يعتبر خطاً أحمراً لن تتخلى الحكومة عن دعمه لكن يجب العمل على الحد من هدره.

وعن موضوع الكهرباء قال رئيس مجلس الوزراء، بأن الحكومة رصدت عقدين بقيمة /8/ مليار ليرة لشراء تجهيزات تساعد في صيانة المنظومة الكهربائية ما سيحسّن الكهرباء خلال الفترة القادمة، إضافة إلى تجهيز /4/ سدود ومجموعة كبيرة من الحفريات لتحسين واقع المياه.

أما فيما يتعلق بملف الرواتب، فأكد عرنوس أن الحكومة ستسمر في زيادة الرواتب والأجور حسب الشرائح والإمكانات المتوفرة، وستعمل على إعادة النظر في ضريبة الدخل وإصلاح النظام الضريبي، ووضع بند في الموازنة العامة يخص المكافآت التشجيعية، وتفعيل نظام الحوافز.

يذكر أن أعضاء مجلس الشعب كانوا أبدوا خلال الأيام الأربعة الماضية، آراءهم وطروحاتهم حول البيان الوزاري الذي قدّمته الحكومة السورية يوم الأحد الماضي، فيما رفع رئيس مجلس الشعب حمودة الصباغ الجلسات إلى يوم /4/ تشرين الأول المقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق