أخبار
أخر الأخبار

“الجبهة الشامية” تعارض تركيا وتحذر مقاتليها من السفر إلى أذربيجان

أصدر فصيل "الجبهة الشامية" المدعوم تركياً، بياناً عبّر فيه عن رفضه لتوجيهات تركيا حول تجنيد عناصر من أجل نقلهم إلى أذربيجان، محذراً عناصره من الانجرار وراء القرار التركي.

“الجبهة الشامية” تعارض تركيا وتحذر مقاتليها من السفر إلى أذربيجان

وجاء في بيان الفصيل الذي وجهه لكتائبه وألويته أن “في حال وجود أي تواصل أو تنسيق لعنصر ما بخصوص الذهاب إلى أذربيجان أو ليبيا، فإنه سيتعرض للمساءلة ولأشد العقوبات”، محذراً من الانحياز لهذا الموضوع، ومشدداً مرةً أخرى على أنه “لن يتساهل أبداً مع أي شخص كان”.

وفي ظل البيان الجديد ينضم فصيل “الجبهة الشامية” إلى العديد من المجموعات المسلحة الأخرى التي ترفض الممارسات التركية القائمة على تجنيد المسلحين السوريين وتحويلهم لميليشيات تحارب في بلدان أجنبية لصالح أنقرة.

ويأتي بيان الفصيل في الوقت الذي كانت جهزت تركيا خلاله، نحو /1500/ مسلح من فصائل “السلطان مراد” و”فرقة الحمزة” و”فيلق الشام” من أجل نقلهم إلى أذربيجان للقتال هناك ضد الحكومة الأرمنية، مقدمةً إغراءات مادية برواتب شهرية تصل لـ /2000/ دولار شهرياً، عن طريق ما سمته “عقود 3 أشهر”.

يذكر أن تركيا كانت أرسلت منذ مدة إلى أذربيجان، فريقاً يتألف من ضباط أتراك وبعض عناصر الفصائل المسلحة السورية، يقوم اختصاصه على الأمور اللوجستية والتقنية تمهيداً لاستقدام دفعات المسلحين الذين يتم تجهيزهم في سورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق