أخبار
أخر الأخبار

افتتاح معبر عائم من قبل الدولة السورية لربط ضفتي نهر الفرات بدير الزور

أعلنت الدولة السورية عن افتتاحها "معبراً طوفياً عائماً" بهدف الربط بين حيي" العثمانية" و"حطلة" بمدينة دير الزور الواقعين على ضفتي نهر الفرات، ليكون بذلك المعبر الرسمي الثاني في المنطقة الذي يتم إنشاؤه.

افتتاح معبر عائم من قبل الدولة السورية لربط ضفتي نهر الفرات بدير الزور

أعلنت الدولة السورية عن افتتاحها “معبراً طوفياً عائماً” بهدف الربط بين حيي” العثمانية” و”حطلة” بمدينة دير الزور الواقعين على ضفتي نهر الفرات، ليكون بذلك المعبر الرسمي الثاني في المنطقة الذي يتم إنشاؤه.

ونقلت مصادر إعلامية عن رئيس المكتب الفني بمحافظة دير الزور فادي طعمة قوله: “المعبر يتمثل بطوافة تتحرك بشكل ميكانيكي بواسطة محرك، ومربوطة بكابلات معدنية مشدودة إلى قواعد بيتونية مسلحة على ضفتي النهر، وتتحمل الطوافة وزن /40/ طن من الآليات والأشخاص والبضائع”.

ولفت طعمة إلى أن هذا المشروع هدفه تسهيل حركة التنقل للأهالي وعملية نقل البضائع بين منطقة الجزيرة السورية وباقي مناطق المحافظة ومنها إلى المحافظات الأخرى، علماً أن كلفته بلغت حوالي /72/ مليون ليرة سورية.

وتأتي التوجهات لإنشاء معابر مائية تصل بين ضفاف نهر الفرات، نتيجة أن كافة الجسور التي كانت تربط بين الضفتين وتتوزع داخل وخارج مدينة دير الزور، دُمرت خلال سنوات الحرب، وبشكل متعمد في بعض الأحيان من قبل الطائرات الأمريكية ضمن عمليات ما يسمى بـ “التحالف الدولي”.

يشار إلى أن المعبر المذكور يعد الثاني من نوعه الذي يتم افتتاحه رسمياً من قبل الدولة السورية، بعد الجسر العائم الذي تم إنشاؤه أواخر 2019، ويربط بين قريتي المريعية ومراط، مع الإشارة إلى أن هناك العديد من المعابر المائية الأخرى غير الشرعية التي أنشأتها “قسد” بهدف استخدامها بالتهريب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق