أخبار
أخر الأخبار

قبيلة “اللهيب” تنتفض ضد “قسد” وتطالب بالإفراج عن فتاة معتقلة منذ /9/ أشهر

شارك أبناء قبيلة "اللهيب" العربية في المظاهرة الحاشدة التي شهدتها مدينة "الشدادي" جنوبي الحسكة احتجاجاً على ممارسات "قسد" في المنطقة.

قبيلة “اللهيب” تنتفض ضد “قسد” وتطالب بالإفراج عن فتاة معتقلة منذ /9/ أشهر

محمد العمر

وقال مصدر محلي لـ”مركز سورية للتوثيق” إن أبناء قبيلة “اللهيب” رفعوا خلال المظاهرة شعارات مطالبة بالإفراج الفوري عن “أمل مد الله”، الشابة المعتقلة في سجون “قسد” منذ نحو /9/ أشهر، مضيفاً أنها طالبة جامعية من بنات القبيلة واعتقلت ظلماً على يد عناصر “قسد”.

وأوضح المصدر أن “مد الله” التي تدرس الحقوق في جامعة الفرات، وتنحدر من قرية “كشكش جبور” القريبة من “الشدادي” اعتقلت على حاجز لـ”قسد” عند قرية “جرمز” قبل /9/ أشهر، وتم اقتيادها إلى أحد سجون “قسد” شمال الحسكة وتم إبلاغ ذويها بأنها حكمت بالسجن /15/ عاماً ما يدمّر مستقبلها وحياتها ويحرمها من استكمال تعليمها.

وبيّن المصدر أن الجريمة التي حوكمت “مد الله” بسببها هي أنها واجهت طالبات منتسبات لـ”قسد” في الجامعة ووصفتهن بالمجرمين لأن “قسد” أقدمت على هدم منزل عائلتها في قرية “كشكش جبور” من ضمن /415/ منزلاً في القرية تم هدمها وتجريفها بالكامل على يد “قسد”.

ويشير المصدر إلى أن “قسد” وبعد سيطرتها على القرية هدمت كامل منازلها ما أدى إلى تشريد أهلها بالكامل حيث تفرّقوا بين الحسكة و”الشدادي” وبقيت عدة عائلات بلا مأوى، مضيفاً أن أهالي القرية لم يعرفوا سبب قيام “قسد” بهذه الجريمة على الرغم من أن المدنيين في القرية لم ينخرطوا في الأعمال المسلحة سواءً مع “داعش” أو مع “قسد”.

لكن أبناء قبيلة “اللهيب” قرروا الانضمام إلى صفوف القبائل والعشائر العربية المناهضة لـ”قسد” في الجزيرة السورية، ووعدوا بالاستمرار بالتظاهر حتى تحقيق مطالبهم، داعين إلى الإفراج الفوري عن “مد الله” والسماح بعودتهم إلى قريتهم لإعادة بنائها والإقامة فيها بعد ما حلَّ بها على يد عناصر “قسد”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق