أخبار
أخر الأخبار

“جبهة النصرة” تقتل اثنين من كبار قياديي “داعش” في إدلب

تمكن عناصر من "جبهة النصرة" في إدلب، من استهداف قياديَين بارزين في تنظيم "داعش"، بعملية أمنية أدت إلى مقتلهما.

“جبهة النصرة” تقتل اثنين من كبار قياديي “داعش” في إدلب

محمد العمر

وقالت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن “النصرة” كشفت عن تمكن عناصرها من قتل “يوسف نومان” الملقب بـ “أبي الحارث”، و”سامي الجبوري” الملقب بـ “حجي حامد” عبر عملية أمنية غربي إدلب.

وأوضحت المصادر أن القياديَين يعتبران من أبرز المسؤولين عن التنسيق والربط بين خلايا التنظيم في سورية والعراق، حيث كان “نومان” يتولى منصب نائب والي “داعش” في سورية، وهو شقيق القيادي “معتز نومان” المعروف باسم “حجي تيسير” الذي كان تولّى سابقاً منصب والي العراق في التنظيم قبل أن يصبح عضواً ضمن ما يسمى “لجنة التفويض”.

أما “الجبوري” فكان يرأس “لجنة التفويض” لدى التنظيم، وتواجد في إدلب منذ فترة طويلة سبقت عملية استهداف الزعيم السابق للتنظيم “أبو بكر البغدادي”، فيما لم يُعرف الكثير عن تفاصيل العملية وكيفية رصد واستهداف القياديَين.

وأوضح مصدر مطلع لـ “مركز سورية للتوثيق” أن هذا النوع من العمليات الأمنية وتعقب قيادات من طراز قادة “داعش” ليس جزءاً من عمليات “النصرة” وعقليتها، مرجحاً أن تكون المخابرات التركية لعبت دوراً في تزويد “النصرة” بالمعلومات ووضع الخطط لإنجاح العملية، وذلك في إطار دعم أنقرة لجهود تبييض صفحة “النصرة” أمام المجتمع الدولي وتقديمها على أنها فصيل معتدل يحارب التنظيمات المتشددة كـ “داعش”.

يذكر أن استهداف قيادات “داعش” والفصائل المتطرفة في إدلب، كان يتم خلال الآونة الأخيرة بغارات جوية تنفذها طائرات مسيرة يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، حيث كانت تقوم الطائرات بإطلاق صواريخ مركّزة لقتل الشخصية المستهدفة.

“جبهة النصرة” تقتل اثنين من كبار قياديي “داعش” في إدلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق