أخبار
أخر الأخبار

الأمم المتحدة: أكثر من 60% من اللاجئين السوريين في تركيا فقدوا أعمالهم

صرح ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "كلاوديو توماسي" بأن "بيانات المنظمة الأخيرة تشير إلى أن حوالي 60% من اللاجئين السوريين المتواجدين في تركيا خسروا أعمالهم خلال فترة تفشي جائحة كورونا التي أغلقت عدداً كبيراً من المهن".

الأمم المتحدة: أكثر من 60% من اللاجئين السوريين في تركيا فقدوا أعمالهم

وفا أميري

صرح ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي “كلاوديو توماسي” بأن “بيانات المنظمة الأخيرة تشير إلى أن حوالي 60% من اللاجئين السوريين المتواجدين في تركيا خسروا أعمالهم خلال فترة تفشي جائحة كورونا التي أغلقت عدداً كبيراً من المهن”.

وأوضح “توماسي” أن “الأغلبية الساحقة من اللاجئين السوريين كانوا يعملون بشكل غير رسمي، والبعض منهم كانوا يعملون في منازلهم أيضاً قبل انتشار الفيروس، لكنهم كانوا أول من فقدوا أعمالهم ودخلهم، دون أن يحصلوا على بدل عمل أو إعانات بطالة”.

وشرح ممثل الأمم المتحدة أن مشاركة النساء السوريات في سوق العمل بتركيا يعتبر ضعيف أيضاً مقارنةً بتلك الموجودة في سورية، الأمر الذي يفسر سببه بصعوبة واجباتهن في رعاية المنزل والأطفال، إضافةً للوضع الاجتماعي والطريقة التي ينظر لها بهم من قبل مواطني دولة اللجوء.

وتضاف هذه الصعوبة للخطورة الموجودة على المرأة السورية في سوق العمل من الاعتداء أو الاستغلال من قبل الأتراك الرافضين لوجود السوريين في بلادهم، علماً أن الرافضين من الأتراك يشكلون نسبة ليست بقليلة من المجتمع التركي وينشطون عبر ممارساتهم المسيئة بحق اللاجئين في مناطق مختلفة عبر الاعتداء عليهم وتكسير محلاتهم علناً بين الحين والآخر.

ويرى “توماسي” أن “من الضروري جداً إضفاء الطابع الرسمي على وظائف اللاجئين السوريين، لضمان ظروف عمل لائقة بهم والوصول إلى الدخل المناسب لهم”، مع الإشارة إلى أنه وبحسب إحصائيات منظمة اللاجئين التركية، فإن عدد السوريين الحاصلين على إذن عمل في تركيا يبلغ حوالي /31/ ألف سوري فقط.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق