أخبار
أخر الأخبار

“جبهة النصرة” تعلن مقتل أحد قيادييها أثناء ملاحقة خلية لـ “داعش”

نعت "جبهة النصرة" في إدلب، أحد قيادييها الأمنيين الذي قالت بأنه قتل على يد خلية تابعة لتنظيم "داعش" غرب المحافظة.

“جبهة النصرة” تعلن مقتل أحد قيادييها أثناء ملاحقة خلية لـ “داعش”

محمد العمر

وذكرت مصادر مقربة من “النصرة” أن القيادي المدعو “فهد القلموني” الملقب بـ “ساجد” قتل على يد عناصر “داعش” أثناء ملاحقة إحدى خلاياهم في منطقة “سلقين” غربي إدلب، وذلك قبل أن تعلن “النصرة” أنها تمكنت من قتل اثنين من أبرز قيادات “داعش” في سورية.

وبينت المصادر أن “القلموني” قتل أثناء عملية تعقب خلية “داعش” دون توضيح ملابسات استهدافه، في الوقت الذي تحدثت به مصادر محلية عن تعرّف معتقلين سابقين لدى “النصرة” على “القلموني” وقالوا أنه كان يشرف على عمليات تعذيب المعتقلين في سجون “النصرة”.

وأضافت المصادر أن “القلموني” كان مساعد محقق في سجن إدلب ثم انتقل لاحقاً إلى سجن آخر يتبع لفرع “البادية” في المدينة، حيث شهد العديد من المعتقلين أنه شارك في عمليات القتل والتعذيب التي تتم في سجون “النصرة”.

وسبق لـ “القلموني” أن كان مساعداً للمحقق في “النصرة” المدعو “أبو معاذ الحمصي”، وذلك بعد أن شاركا معاً في القتال بصفوف “الجبهة” خلال فترة وجودها في جبال “القلمون” إلى جانب القيادي البارز “أبو مالك التلي”، إضافة إلى قرب “القلموني” من القيادي الشرعي في “النصرة” “أبو ماريا القحطاني” الذي نعاه عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت “النصرة” أعلنت أمس اغتيال القياديَين في “داعش” “يوسف نومان” الملقب بـ “أبي الحارث” شقيق ما كان يسمى والي العراق لدى التنظيم، إلى جانب مرافقه “سامي الجبوري” الذي كان يرأس ما تسمى بـ “لجنة التفويض” لدى “داعش”.

“جبهة النصرة” تعلن مقتل أحد قيادييها أثناء ملاحقة خلية لـ “داعش”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق