أخبار
أخر الأخبار

الكويت تعلن وفاة أميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

أعلن الديوان الأميري في الكويت، وفاة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان يخضع للعلاج هناك منذ تموز الماضي.

الكويت تعلن وفاة أميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

وكان تولى الشيخ صباح الذي توفي عن عمر ناهز /٩١/ عاماً، السلطة في الكويت بعد صراع داخل العائلة الحاكمة، وموافقة الشيخ سعد العبد الله الصباح على التنازل عن العرش في 23 كانون الثاني 2006، بسبب وضعه الصحي المتردي، حيث قيل حينها أنه كان يعاني من مرض “الزهايمر” ولم يكن بمقدره أداء القسم، ليتوفى بعدها عام 2008.

ونتيجةً لذلك صوت مجلس الأمة على تنحية الشيخ سعد العبد الله في 24 كانون الثاني 2006، وبعد أيام جرت تسمية صباح الأحمد الجابر الصباح أميراً للبلاد بعد مفاوضات ومساومات صعبة داخل الأسرة الحاكمة، ليقوم الأمير حينها بتسمية أخيه الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولياً للعهد.

وولد الأمير الراحل صباح أحمد الصباح في مدينة “الجهراء” عام 1929، وهو الابن الرابع للشيخ أحمد الجابر الصباح ( أحمد الأول)، وتلقى تعليمه في مدرسة “المباركية” بالكويت، ثم قام والده بإيفاده إلى الخارج للدراسة.

وتزوج الشيخ صباح في العقد الثاني من عمره ابنة عم والده، فتوة بنت سلمان الصباح التي توفيت عام 1990 بعد أن أنجبت له أربعة أبناء هم: ناصر الصباح وحمد الصباح الذي يعد أحد أكبر رجال الأعمال في البلاد، وأحمد الذي توفي عام 1969، وابنته الوحيدة سلوى التي توفيت ايضاً عام 2002.

وكان الأمير صباح يعاني من مشاكل في القلب، حيث سبق أن خضع لعملية جراحية وجرى تركيب منظم نبضات قلب له، ليدخل في الثامن عشر من تموز الماضي، إلى أحد المشافي في الولايات المتحدة الأمريكية لإجراء عمل جراحي آخر انتهى بنجاح، إلا أن حالته الصحية تدهورت مجدداً نهاية الشهر ذاته، وعاد لأمريكا من أجل تلقي العلاج حتى توفي هناك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق