أخبار
أخر الأخبار

مقتل أول مسلح سوري من الفصائل المدعومة تركياً في أذربيجان

كشفت مصادر مطلعة لـ "مركز سورية للتوثيق" معلومات عن مقتل أول مسلح سوري في أذربيجان خلال المعارك ضد الجيش الأرميني في إقليم "قره باغ".

مقتل أول مسلح سوري من الفصائل المدعومة تركياً في أذربيجان

وأوضحت المصادر أن أحد عناصر فرقة “الحمزة” المدعومة تركياً ويدعى “محمد شعلان” قتل خلال مشاركته في القتال إلى جانب الجيش الأذري بأوامر تركية، مشيرة إلى أنه ينحدر من مدينة “الأتارب” بريف حلب الغربي، وأنه انخرط في صفوف الفصائل المدعومة تركياً وتم إرساله مؤخراً مع مجموعة من مسلحي الفصائل إلى أذربيجان على يد القوات التركية.

وأضافت المصادر أن هناك معلومات غير مؤكدة عن وجود قتلى سوريين آخرين من مسلحي الفصائل في “أذربيجان”، وقالت أنه وعلى غرار ما جرى في ليبيا فإن القوات التركية تضع المسلحين الموالين لها في الخطوط الأمامية للمعارك رغم عدم معرفتهم بجغرافية المنطقة، وذلك لسهولة التضحية بهم في سبيل تحقيق المصالح التركية في مختلف الدول.

ورغم نفي رئيس أذربيجان “إلهام علييف” وجود أي مسلح سوري يساند قواته، فإن الحكومة الأرمينية قالت إن معلوماتها تشير إلى وصول نحو /4/ آلاف مسلح نقلتهم تركيا من الشمال السوري عبر أراضيها، وصولاً إلى أذربيجان للانضمام إلى المواجهات المندلعة منذ أيام في إقليم “قره باغ”.

يذكر أن مصادر “مركز سورية للتوثيق” تحدثت في وقت سابق عن إشراف الشركات الأمنية التركية على عمليات نقل المسلحين من الشمال السوري إلى أذربيجان بعد إغرائهم برواتب مرتفعة، وأشارت إلى أن الدفعة الأولى من المسلحين التي تم نقلها، تركّزت على الفصائل التركمانية بداعي القضية القومية التركية في مواجهة الأرمن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق