أخبار
أخر الأخبار

الخارجية السورية: التطبيع مع “إسرائيل” لم يزد العرب إلا ضعفاً وتشرذماً

أصدرت وزارة الخارجية السورية بياناً أكدت فيها على موقفها الرافض لاتفاقيات التطبيع التي تحصل بين "إسرائيل" وبعض الدول العربية، حيث قال مصدر مسؤول في الوزارة أن "التجارب السابقة أثبتت بأن التطبيع والتوقيع على معاهدات واتفاقيات مع العدو الإسرائيلي لم يزده إلا تعنتاً ولم يزد العرب إلا ضعفاً وتشرذماً".

الخارجية السورية: التطبيع مع “إسرائيل” لم يزد العرب إلا ضعفاً وتشرذماً

وبين المصدر أن “الجمهورية العربية السورية التزمت وعلى مدى عقود من الصراع العربي الإسرائيلي، منهجاً مبدئياً وثابتاً، يقوم على رفض أي محاولات للتفريط بالحقوق واستباحة الأرض، وقدم الشعب السوري في سبيل ذلك، وما يزال، الدماء والتضحيات في مختلف المجالات وعلى المستويات كافة”.

وأكد المصدر على أن “سورية تجدد اليوم موقفها الثابت المبني على التمسك بالأرض والحقوق، والرافض للتنازلات والاتفاقيات المنفردة مهما كان شكلها أو مضمونها، كما تشدد على أنها كانت وستبقى ضد أي اتفاقيات أو معاهدات مع العدو انطلاقاً من قناعتها الراسخة بأن مثل هذه الاتفاقيات تضر بالقضايا العربية عموما، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية”.

يذكر أن بيان الخارجية السورية يأتي في الوقت الذي تتوجه به بعض الدول العربية لتطبيع علاقاتها مع “إسرائيل” تحت ما تسميه بـ “اتفاقيات سلام”، من آخرها تلك التي وُقعت مع دولة الإمارات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق