أخبار
أخر الأخبار

اعتداء تركي على نقاط الجيش في سراقب.. و”فرقة الحمزات” ترسل تعزيزات لجبل الزاوية

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بتعمد قوات الجيش التركي استهداف نقاط للجيش السوري في مدينة سراقب، بريف إدلب الشرقي، عبر سلاح المدفعية، مستمراً بذلك في تجاوزاته وعدم التزامه باتفاقيات وقف إطلاق النار المبرمة سابقاً.

اعتداء تركي على نقاط الجيش في سراقب.. و”فرقة الحمزات” ترسل تعزيزات لجبل الزاوية

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بتعمد قوات الجيش التركي استهداف نقاط للجيش السوري في مدينة سراقب، بريف إدلب الشرقي، عبر سلاح المدفعية، مستمراً بذلك في تجاوزاته وعدم التزامه باتفاقيات وقف إطلاق النار المبرمة سابقاً.

وبينت المصادر أن “النقاط العسكرية تعرضت للاستهداف من قبل المدفعية التركية المتمركزة في منطقة “المسطومة”، الأمر الذي قوبل بالرد عبر سلاح الصواريخ من قبل الجيش السوري الذي استهدف مصادر إطلاق النار”.

وأكدت المصادر أن لا إصابات حصلت بين صفوف الجيش السوري نتيجة الاستهداف الذي لا يعد الأول من نوعه، بل كان تكرر عدة مرات خلال الفترة الماضية وطال مناطق مدنية مختلفة من أرياف حلب وحماة أيضاً.

وتتزامن الاعتداءات التركية على الأراضي السورية، مع استمرارها والفصائل المسلحة التابعة لها بعمليات حشد قواتهم العسكرية على جبهات القتال في ريف إدلب، حيث كشفت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “تحركاً كبيراً من قبل فصيل “فرقة الحمزات” تم رصده يوم الأحد، لمقاتلين وآليات عسكرية ثقيلة انتشرت في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، قادمةً من مناطق ريف حلب الشمالي.

كما تأتي تلك التحركات بعد أيام من دخول /13/ رتلاً عسكرياً تركياً إلى الأراضي السورية عبر معبر “كفرلوسين” على مدار يومين متتاليين، لتنتشر تلك الأرتال المؤلفة من مدرعات ودبابات وشاحنات محملة بذخائر، داخل النقاط والقواعد العسكرية التركية غير الشرعية الموجودة في منطقة جبل الزاوية أيضاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق