أخبار
أخر الأخبار

الرئيس الأسد: أردوغان أشعل الصراع في “قره باغ” وأرسل الإرهابيين من سورية

قال الرئيس السوري بشار الأسد أن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" هو المحرض الرئيسي على الصراع في إقليم "ناغوزني قره باغ" بين "أرمينيا" و"أذربيجان"، وأنه متورط بنقل إرهابيين إلى هناك.

الرئيس الأسد: أردوغان أشعل الصراع في “قره باغ” وأرسل الإرهابيين من سورية

وأوضح الرئيس الأسد خلال مقابلة صحفية أن “أردوغان” دعم الإرهابيين في سورية، وكذلك في ليبيا، وأنه انتهج سلوكاً خطيراً لأسباب مختلفة، أولاً لأنه يعكس سلوك “الإخوان المسلمين” كونها منظمة إرهابية متطرفة، وثانياً أنه يشعل الحروب في مناطق مختلفة لصرف أنظار جمهوره المحلي عن التركيز على سلوكه داخل تركيا.

ولفت الأسد إلى أن مخاوف “أردوغان” من الداخل تزايدت بعد فضيحة علاقة حكومته مع “داعش”، حيث أصبح الجميع يعرف أن “داعش” يبيع النفط السوري عبر تركيا وبغطاء جوي من القوات الأمريكية.

ورداً على سؤال حول ضرورة مواجهة المجتمع الدولي للأطماع التركية، اعتبر الرئيس السوري أن مصطلح المجتمع الدولي بات يعني الدول الغنية المؤثرة في الساحة السياسية، وغالبية تلك الدول متواطئة مع تركيا في دعم الإرهابيين، وتحولت تركيا إلى ذراع تلك الدول في تنفيذ سياساتها وأحلامها في المنطقة، وبالتالي لا يمكن المراهنة على المجتمع الدولي لتطبيق القانون الدولي، ولذلك علينا أن نعتمد على أنفسنا في سورية وعلى دعم أصدقائنا.

كما أكّد الرئيس بشار الأسد بأن تركيا نقلت إرهابيين من سورية إلى أذربيجان، مشيراً إلى أنه حتى لو لم توجد أدلة لدى دمشق فلديها مؤشرات، حيث استخدمت تركيا الإرهابيين القادمين من مختلف أنحاء العالم في سورية، واستخدمت الطريقة ذاتها في ليبيا حيث نقلت إليها إرهابيين سوريين، وبالتالي من البديهي والمحتمل جداً أنها تستخدم الطريقة نفسها في “قره باغ”، وعليه نستطيع التأكيد أنهم يستخدمون إرهابيين سوريين ومن جنسيات أخرى في معارك “أذربيجان” و”أرمينيا”.

يذكر أن مصادر “مركز سورية للتوثيق” كشفت في وقت سابق أن الحكومة التركية نقلت عدداً من مقاتلي الفصائل التي تدعمها في سورية نحو إقليم “قره باغ” لمساندة “أذربيجان” في المعارك ضد “أرمينيا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق