أخبار
أخر الأخبار

/26/ دولة تطالب بإنهاء العقوبات الأمريكية والأوروبية في ظل انتشار كورونا

أصدرت /26/ دولة إعلاناً مشتركاً طالب بإنهاء الحصار الاقتصادي والإجراءات القسرية أحادية الجانب، التي تفرضها الولايات المتحدة وحكومات أوروبية على بعض دول العالم.

/26/ دولة تطالب بإنهاء العقوبات الأمريكية والأوروبية في ظل انتشار كورونا

وضمت قائمة الدول الموقّعة على الإعلان، كلاً من سورية وروسيا والصين وكوريا الشمالية وإيران وغيرها من الدول، التي أكّدت أن العقوبات الأمريكية والغربية تنتهك حقوق الإنسان وتعرقل جهود مواجهة وباء كورونا.

وخلال اجتماع اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة المتخصصة بحقوق الإنسان، قرأ المندوب الصيني نص الإعلان الذي جاء فيه أن “وباء كورونا لا يزال يؤثر بشكل خطير على كل الأمم وخاصة الدول النامية”، مبيناً أن التضامن العالمي والتعاون ضروريان لمواجهة أزمة انتشار الفيروس.

ولفت البيان إلى أنه ورغم هذه الظروف فإن دول العالم لا تزال تشهد تطبيق تدابير قمعية أحادية خلافاً لأهداف ومبادئ ميثاق “الأمم المتحدة” والقانون الدولي والتعددية والمعايير الأساسية للعلاقات الدولية.

جاء ذلك في وقت ترتفع خلاله وتيرة العقوبات الاقتصادية الأمريكية والأوروبية على بعض دول العالم التي لا تخضع لإملاءات السياسة الأمريكية وفي مقدمتها سورية، بينما ساهمت تلك العقوبات في التأثير على القطاع الطبي والصحي في سورية في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا، إضافة إلى دور الحصار في التأثير على الحالة المعيشية للسوريين، وعرقلة عملية إعادة الإعمار وانعكاس ذلك على إطالة أمد الصراع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق