أخبار
أخر الأخبار

تركيا ترسل قياديين من الفصائل السورية إلى أذربيجان لضبط عناصرهم

أرسلت المخابرات التركية قياديين اثنين من الفصائل المسلحة السورية المدعومة من قبلها إلى أذربيجان، من أجل ضبط عناصرهم الذين يفر بعضهم من جبهات القتال ضد أرمينيا، مشددةً عليهم أيضاً لضرورة تحذير المقاتلين من استخدام الهواتف أو التصوير، ومعاقبة كل شخص لا يلتزم بهذا الأمر.

تركيا ترسل قياديين من الفصائل السورية إلى أذربيجان لضبط عناصرهم

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “تركيا تحاول طمس حقيقة تواجد الميليشيات السورية في أذربيجان، عبر منع تداول الأخبار عنهم وقطع تواصلهم مع أهلهم قدر الإماكن أو نشر صورهم على مواقع التواصل الإجتماعي، وهذا الأمر جعلها توجه قياديي الفصائل للسفر بأنفسهم إلى أذربيجان من أجل ضبط هذه الممارسات”.

وأوضحت المصادر أن القياديين اللذين وصلا لأذربيجان هما قائد “فرقة الحمزات” المدعو سيف أبو بكر، وقائد “فرقة السلطان مراد” المدعو فهيم عيسى، وتقوم مهمتهما على ضبط العناصر ومنعهم من الفرار من الجبهات، وإقناع من يودون العودة من هناك إلى سورية بالبقاء حتى انتهاء العقود المبرمة معهم.

وأردفت المصادر أنه وإضافةً إلى ما سبق “هناك تشديدات تركية نقلها القياديين حول التدقيق على هواتف العناصر ومنعهم من التواصل مع الوكالات أو التصوير، وهو ما بات يعتبر خطاً أحمر لدى تركيا”.

وأضافت المصادر بأن المخابرات التركية “وجهت القياديين بمصادرة الأجهزة الخليوية والتدقيق فيها، على أن يسمح للمسلحين بحملها والتواصل مع أهلهم كل يومين أو ثلاثة ولمدة محدودة”.

يذكر أن عدد المسلحين السوريين الذين أرسلتهم تركيا للقتال في أذربيجان منذ بداية الصراع بينها وبين أرمينيا بلغ حوالي /1500/ عنصراً، تم إرسالهم عبر دفعتين، علماً أن دفعة ثالثة من المسلحين يتم تجهيزها حالياً في المعسكرات التركية بعدد مسلحين يتخطى الـ /1200/.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق