أخبار
أخر الأخبار

إخماد كافة حرائق الساحل السوري واستمرار عمليات التبريد والمراقبة

أعلن وزير الزراعة السوري محمد حسان قطنا، عن تمكن فرق الإطفاء من إخماد كافة الحرائق التي اندلعت في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص منذ فجر الجمعة الماضي.

إخماد كافة حرائق الساحل السوري واستمرار عمليات التبريد والمراقبة

أعلن وزير الزراعة السوري محمد حسان قطنا، عن تمكن فرق الإطفاء من إخماد كافة الحرائق التي اندلعت في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص منذ فجر الجمعة الماضي.

وقال قطنا أن /156/ حريقاً اندلع في المحافظات السورية الثلاث، حيث نشب /95/ حريقاً في اللاذقية، و/49/ في طرطوس، و/12/ في حمص، مشيراً إلى أن رجال الإطفاء تمكنوا صباح اليوم الأحد من إخماد حريق موقع “البلعة” في محافظة حمص وبدأت بعد ذلك عملية التبريد.

بدورها استمرت فرق الإطفاء والدفاع المدني بالتعاون مع وحدات الجيش السوري، بعمليات تبريد المواقع التي تعرضت للحرائق في اللاذقية، ومتابعتها منعاً لتجدد النيران فيها، في الوقت الذي استمرت خلاله مروحيات من الجيش السوري في عمليات تبريد بعض المواقع المحترقة بريف “القرداحة” للوقاية من تجدد الحرائق، كما تم التأكيد على جاهزية فرق الإطفاء وتواجدها قرب المواقع المحترقة تحسباً لأي مستجدات.

جاء ذلك بعد أن عاشت سورية يومين عصيبين على وقع أنباء الحرائق المندلعة في الساحل السوري، والتي تسببت بخسارة /4/ مدنيين لحياتهم، وإصابة /87/ آخرين بحالات اختناقات، وفق بيانات وزارة الصحة.

ودعا رئيس الحكومة السورية حسين عرنوس إلى تشكيل لجان مختصة لإحصاء الخسائر التي خلفتها الحرائق، وتحديد أساليب التدخل المناسبة، فيما لم تتبين بعد مساحة الأراضي المتأذية بشكل دقيق، إلا أنها تقدر بآلاف الدونمات من الأراضي الحراجية والزراعية التي كانت تضم أشجار الزيتون، ما أسفر عن خسارة المزارعين مواسم حقولهم إضافة إلى أضرار واسعة في طبيعة المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق