أخبار
أخر الأخبار

مقتل قيادي من “الحمزات” عبر صاروخ موجّه في عفرين شمال حلب

استهدف مسلحون مجهولون سيارة القيادي في "فرقة الحمزات" المدعومة تركياً "أبو جابر البطران"، بصاروخ موجه أثناء مرورها قرب قرية "براد" بريف عفرين.

مقتل قيادي من “الحمزات” عبر صاروخ موجّه في عفرين شمال حلب

استهدف مسلحون مجهولون سيارة القيادي في “فرقة الحمزات” المدعومة تركياً “أبو جابر البطران”، بصاروخ موجه أثناء مرورها قرب قرية “براد” بريف عفرين.

وأوضح مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن سيارة “أبو جابر” تعرضت لضربة بصاروخ موجّه أسفرت عن إصابته بجروح بليغة، قبل أن يلقى مصرعه لاحقاً متأثراً بجراحه، فيما قتل مرافقه المدعو “أسامة البطران” الملقب بـ “أبو زيد”، وذلك أثناء مرور السيارة على الطريق الواصل بين قريتي “براد” و”الباسوطة” جنوب عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

ورجح المصدر أن يكون الهجوم قد تمّ على يد “قوات تحرير عفرين” التابعة لـ “وحدات حماية الشعب الكردية”، مبيناً أن الفصائل المدعومة تركياً في عفرين، أصبحت معرضة للخطر بشكل مستمر بعد تصاعد وتيرة الهجمات التي تستهدفها.

وتسعى “قوات تحرير عفرين” باستمرار لضرب مواقع الفصائل المدعومة تركياً في ريف حلب الشمالي بشكل عام، وفي عفرين خاصة، منذ سيطرة الفصائل على المنطقة قبل أكثر من عامين، في حين تتهم تركيا الفصائل الكردية بتنفيذ تفجيرات عبر سيارات مفخخة في عفرين ما يسفر عن سقوط ضحايا مدنيين.

يذكر أن سيطرة القوات التركية على عفرين في آذار /2018/، أدت إلى نزوح العديد من سكانها، وبدأت بعد ذلك سلسلة انتهاكات واسعة بحق المدنيين على يد القوات التركية والفصائل الموالية لها، من خطف وقتل وسرقة لممتلكات الأهالي والآثار التاريخية المنتشرة في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق