أخبار
أخر الأخبار

“أتاوات” بحجة “الزكاة” و”جهاز حسبة”.. “داعش” يظهر مجدداً في ريف دير الزور

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بعودة ظهور عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي في منطقة ريف دير الزور الشرقي، تحت مظلة مجموعات مسلحة بدأت مؤخراً بفرض مبالغ مالية على المدنيين تحت ذريعة "الزكاة"، مع تشكيل بعضهم لما أسموه بـ "جهاز الحسبة" الذي يهدد الأهالي بالاعتقال في حال لم يلتزموا بتعليماته "الشرعية".

“أتاوات” بحجة “الزكاة” و”جهاز حسبة”.. “داعش” يظهر مجدداً في ريف دير الزور

وبينت المصادر أن “تلك الخلايا ظهر بعضها في بلدة الدحلة بريف دير الزور الشرقي، وهدد عناصرها أهالٍ من البلدة بالقتل في حال لم يدفعوا الإتاوات التي يطلبونها على أنها زكاة”، مشيرةً إلى أن “حوالي /20/ منزلاً في البلدة تعرض أصحابها لهذا التهديد من قبل عناصر داعش”.

وأضافت المصادر أن “ظهور مسلحي التنظيم الإرهابي في بلدة الدحلة كان بدأ منذ ثلاث أيام وبشكل مفاجئ، والتهديدات التي أطلقوها، طالت أيضاً عدداً من تجار البلدة الذين توجه المسلحون لمحلاتهم مطالبين إياهم بالمبالغ المالية وفق الحجة ذاتها”.

وشرحت المصادر أن “مسلحي داعش يوصلون أوامرهم إلى الأهالي عبر وضع ورقة على باب منازلهم تتضمن المبلغ المحدد مع الختم الخاص بالتنظيم، الأمر الذي اضطر بعض المدنيين للاستجابة له خوفاً من تهديدات المسلحين بالقتل”.

وفي بلدة “البصيرة” بالريف ذاته، ظهرت خلايا من التنظيم الإرهابي تحت مسمى “جهاز الحسبة”، الذي يقوم عناصره بتهديد الأهالي في حال لم يلتزموا بتعاليمهم “الشرعية” بما يخص اللباس أو منع التدخين وما إلى ذلك من أمور.

وذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحين من التنظيم ظهروا في البصيرة وهم يطلقون الرصاص العشوائي في الهواء بجانب مجموعة من النساء بالقرب من المركز الثقافي للبلدة، مجبرين إياهم على “وضع النقاب” تحت تهديد السلاح، كما تعرض شبان أيضاً للتهجم عليهم من قبل المسلحين وتهديدهم بالاعتقال لأنهم يقومون بالتدخين في أحد مقاهي البلدة.

يذكر أن بلدة “البصيرة” كانت شهدت منذ مدة ظهور عناصر من خلايا “داعش” فيها أثناء صلاة الجمعة، حيث كانوا يجبرون الأهالي على إغلاق محالهم والتوجه للمساجد، إلا أن أولئك العناصر ظهروا ليوم واحد فقط ومن ثم اختفوا بعد ذلك، قبل أن يظهروا مؤخراً من جديد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق