أخبار
أخر الأخبار

شيخ الأزهر يبدي تعاطفه مع سورية بعد كارثة الحرائق

أعرب شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، عن تعاطفه مع ما تمرّ به سورية والسوريون من مصاعب جراء الحرائق التي ضربت /3/ محافظات سورية خلال الأيام الماضية.

شيخ الأزهر يبدي تعاطفه مع سورية بعد كارثة الحرائق

ودعا شيخ الأزهر خلال تغريدة له عبر “تويتر”، الدول العربية والعالمية للتكاتف من أجل سورية قائلاً: ” قلوبنا تحترق ألماً لما تمرّ به سورية الشقيقة والعزيزة علينا جميعاً، وما حلّ بها من خراب ودمار وحرائق داميّة“.

واختتم تدوينته قائلاً “اللهمّ ائذن لهذا البلد أن ينهض بعد عثرة، وارزق أهله الأمن والأمان والسّلامة والاستقرار“.

وجاء بيان شيخ الأزهر بعد الحرائق التي طالت عدة مناطق في حمص واللاذقية وطرطوس، وتجاوز عددها /170/ حريقاً، خلّفت أضراراً واسعة في الأراضي الزراعية والحراجية وممتلكات المدنيين، كما أنها أسفرت عن خسارة /4/ مدنيين أرواحهم وإصابة /87/ آخرين بحالات اختناق.

ويعد بيان “الطيب” الوحيد من نوعه القادم من الدول العربية للتعبير عن التضامن مع سورية خلال كارثة الحرائق، حيث لم تصدر أي حكومة عربية أو شخصية اعتبارية رسمية أي بيان لمساندة سورية ودعمها بعد الكارثة التي أصابتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق