أخبار
أخر الأخبار

“النصرة” تنفي تدخلها في الصراع الداخلي بين صفوف “أحرار الشام”

أصدرت "جبهة النصرة" بياناً، نفت خلاله تدخلها في الصراع الداخلي الذي تعيشه حركة "أحرار الشام" التكفيرية، بريف اللاذقية الشمالي.

“النصرة” تنفي تدخلها في الصراع الداخلي بين صفوف “أحرار الشام”

أصدرت “جبهة النصرة” بياناً، نفت خلاله تدخلها في الصراع الداخلي الذي تعيشه حركة “أحرار الشام” التكفيرية، بريف اللاذقية الشمالي.

وجاء في البيان الصادر عن القيادي في “النصرة” “تقي الدين عمر” أن الأحداث التي شهدتها منطقة “عين البيضة” شمالي اللاذقية، تعتبره “النصرة” شأناً داخلياً يخص حركة “أحرار الشام”.

وأضاف “عمر” أن “النصرة” لم تتدخل لصالح طرف ضد آخر في الصراع، مبيناً أنها نصبت حواجز في المنطقة لبعض الوقت فحسب، وأنها أطلقت سراح المعتقلين لديها من عناصر الحركة بعد التواصل مع قائد “أحرار الشام” “جابر علي باشا”، وبناءً على طلبه.

ويأتي بيان النصرة، بعد أن قررت “أحرار الشام” مؤخراً، عزل القيادي “أبو فارس درعا” عن مهامه، إلا أنه رفض القرار مستعيناً بحليفه، القائد السابق للحركة “حسن صوفان” والمعروف بقربه من زعيم “النصرة” “أبو محمد الجولاني”.

وإثر ذلك، قامت “النصرة” بنصب حواجز في مناطق التوتر بين مسلحي “أحرار الشام” واعتقلت القيادي في صفوف الحركة “أبو بكر مغاوير”، و/3/ من مرافقيه دعماً منها لـ “صوفان”، قبل أن تزعم عدم تدخلها في الصراع.

يذكر أن حادثة اعتقال “مغاوير” أعقبها بعد ساعات، هجوم بعملية انغماسية على أحد مقرات “النصرة” قرب بلدة “المسطومة” بريف إدلب الجنوبي، حيث قام مجهولون بقتل /2/ من عناصر “النصرة” وإصابة ثالث بجروح بليغة مستخدمين مسدسات كاتمة للصوت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق