أخبار
أخر الأخبار

الرئيس الأسد يستكمل جولته على المناطق المتضررة من الحرائق ويزور “مشتى الحلو”

زار الرئيس السوري بشار الأسد اليوم بلدة "مشتى الحلو" التابعة لمنطقة "صافيتا" بريف طرطوس، والتقى عدداً من أهالي المنطقة.

الرئيس الأسد يستكمل جولته على المناطق المتضررة من الحرائق ويزور “مشتى الحلو”

وفي إطار متابعته للجولة على المناطق المتضررة من الحرائق الأخيرة، استمع الرئيس الأسد إلى أهالي “مشتى الحلو” عن حجم الأضرار التي لحقت بهم وبأراضيهم، كما التقى عدداً من رجال الدفاع المدني في البلدة الذين لعبوا دوراً رئيسياً في مواجهة الحرائق بدعم ومؤازرة من عناصر الجيش السوري.

وكان بدأ الرئيس الأسد أمس جولة ميدانية على المناطق المتضررة من الحرائق الأخيرة، حيث زار قرية “بللوران” بريف اللاذقية الشمالي، وقرية “بسوت” بريف “القرداحة” ومنطقة “كفر دبيل” بريف “جبلة” واستمع إلى مطالب الأهالي واحتياجاتهم بعد الخسائر التي لحقت بهم جرّاء احتراق محاصيلهم الزراعية.

الرئيس الأسد أكد أن الدولة ستتحمل العبء الأكبر من دعم المتضررين، وأشار إلى أن الهدف من زيارته هو الاطلاع على التفاصيل للتأكد من أن الخطط التي سيتم وضعها واقعية ويمكن تطبيقها، وليست خططاً نظرية، مبيناً أنه استمع من الأهالي لأفكار هامة وأن كل منطقة لديها تفاصيل تختلف عن الأخرى، ما يجعل طرق الحل تختلف من منطقة لأخرى.

وبعد أن تعرّضت محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص لسلسلة حرائق أسفرت عن خسائر واسعة في الأراضي الزراعية والحراجية، أعلنت الحكومة السورية أنها شكّلت لجاناً مختصة لإحصاء الخسائر وتحديد الطرق المناسبة للتدخل ودعم المتضررين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق