أخبار
أخر الأخبار

غارات جوية سورية تقصف مسلحي “التركستاني” بريف إدلب

شنّت الطائرات الحربية السورية سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع مسلحي "الحزب الإسلامي التركستاني" التكفيري في ريف إدلب.

غارات جوية سورية تقصف مسلحي “التركستاني” بريف إدلب

شنّت الطائرات الحربية السورية سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع مسلحي “الحزب الإسلامي التركستاني” التكفيري في ريف إدلب.

وقال مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن الجيش السوري رصد تحركات معادية لمسلحي “التركستاني”، نفّذ على إثرها /10/ غارات على المواقع الاستراتيجية للفصيل التكفيري في منطقة “الحمامة” قرب “جسر الشغور” بريف إدلب الجنوبي الغربي ما أدى إلى مقتل العشرات من المسلحين.

وأوضح المصدر أن الغارات جاءت بعد رصد طائرات الاستطلاع الروسية حركة مريبة للمسلحين في المنطقة، حيث كشفت الصور الملتقطة لمواقعهم بأنهم أنشأوا في أحد المقرات غرفة عمليات واتصالات، وكانوا يحاولون مهاجمة مواقع للجيش السوري والقوات الروسية، فيما رصدت آليات وشاحنات دخلت المقر ما استدعى تحركاً سريعاً من سلاح الجو السوري.

الغارات الجوية أدت إلى تدمير المقر بشكل كامل، بحسب المصدر، الذي أشار إلى أنها أسفرت كذلك عن مقتل أكثر من /30/ مسلحاً من عناصر الفصيل وإصابة آخرين، نظراً لأن الغارات جاءت بشكل مباغت، فيما تعد هذه التجهيزات والتحضيرات مقدمة لهجوم كان الفصيل يسعى لشنه ضد مواقع الجيش السوري.

ويضم فصيل “الحزب الإسلامي التركستاني” التكفيري جهاديين من “الإيغور” القادمين من إقليم “شينغ يانغ” غربي الصين، وجهاديين ألبان وأتراك من القومية التركمانية، ويعد واحداً من أكثر الفصائل التكفيرية تشدداً، فيما تتمركز نقاط نفوذه في محيط “جسر الشغور” وصولاً إلى مناطق ريف اللاذقية الشمالي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق