أخبار
أخر الأخبار

بذريعة انقطاع الكهرباء عن رأس العين.. تركيا تقطع مياه الشرب مجدداً عن الحسكة وريفها

أقدم الجيش التركي مجدداً على قطع مياه الشرب عن مدينة الحسكة وريفها الغربي، يوم السبت، تحت ذريعة انقطاع التيار الكهربائي عن مدينة رأس العين الخاضعة لسيطرتها والفصائل المسلحة التابعة لها.

بذريعة انقطاع الكهرباء عن رأس العين.. تركيا تقطع مياه الشرب مجدداً عن الحسكة وريفها

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “الجيش التركي تعمد قطع مياه الشرب من المحطة دون أي حق، حارماً مدينة الحسكة وحوالي /54/ قرية وبلدت فيها من المياه مجدداً، ومتحججاً أن القطع هو رد على فصل قسد التيار الكهربائي عن مدينة رأس العين، الأمر الذي تبين أنه غير صحيح”.

وشرحت المصادر أن سبب انقطاع التيار الكهربائي هو حصول عطل على خط التغذية الخاص بالمدينة (230 ك.ف)، مؤكدةً أن ورشات كهرباء الحسكة توجهت لمكان العطل من أجل الكشف عليه وإصلاحه.

وأكدت المصادر على أنه “لا يوجد أي معلومات أو تأكيدات حول أن العطل الحاصل على الخط متقصد أم جاء لأسباب طبيعية، إلا أن تركيا استغلت انقطاع التيار الكهربائي وسارعت لقطع مياه الشرب من محطة علوك رغم علمها بشدة الضرر الذي تسببه، وأن الآبار في حال توقفت عن العمل كاملاً، تحتاج لوقت ليس بقليل من أجل إعادة تشغيلها”.

ويتخوف أهالي الحسكة من رفض تركيا إعادة ضخ المياه من محطة آبار علوك بعد إصلاح عطل الكهرباء، وتكرار سيناريو قطع المياه ذاته الذي حصل منذ أشهر، عندما حرمت تركيا السكان من المياه لحوالي /20/ يوماً، عاشت فيها الحسكة وريفها بعطش شديد، مستخدمةً في جريمتها تلك ذرائع مختلفة، كان هدفها الأساسي استغلال الأوضاع الإنسانية للضغط على الدولة السورية و”قسد”.

يذكر أن العديد من البلدان والمنظمات الدولية كانت شددت على تركيا بضرورة تحييد القطاعات الخدمية عن الحرب الدائرة في سورية، وعدم استخدام المدنيين واستغلال معاناتهم بحسب مصلحتها، الأمر الذي يخالف عليه قانون حقوق الإنسان، دون أي اكتراث من تركيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق