أخبار
أخر الأخبار

مصادر: تحضيرات لانسحاب تركي من /3/ نقاط مراقبة في حماة وإدلب

كشفت مصادر مطلعة لـ "مركز سورية للتوثيق"، معلومات عن استعداد القوات التركية للانسحاب من نقاط المراقبة التي يحاصرها الجيش السوري ضمن منطقة "خفض التصعيد".

مصادر: تحضيرات لانسحاب تركي من /3/ نقاط مراقبة في حماة وإدلب

وذكرت المصادر أن القوات التركية بدأت استعداداتها للانسحاب من نقطة المراقبة التاسعة في “مورك” بريف حماة الغربي، حيث من المتوقع أن تتم عملية الانسحاب اليوم الأحد أو غداً وذلك بالتنسيق مع الجانب الروسي.

وأوضحت المصادر أن القوات التركية تتحضر أيضاً للانسحاب من النقطة الحادية عشر في بلدة “شير مغار” غرب حماة، والنقطة السادسة في بلدة “الصرمان” شرقي إدلب، ومن المقرر أن يتم نقل العناصر المنسحبين إلى قرى ريف إدلب الجنوبي، وبلدة “العنكاوي” غرب حماة.

ويعد الانسحاب من النقاط الثلاثة، مقدمة لانسحاب /13/ نقطة مراقبة تركية أخرى يحاصرها الجيش السوري في أرياف إدلب وحلب وحماة، حيث ذكرت المصادر أن تركيا ستعيد نشر قواتها وفقاً لمعطيات المرحلة الحالية واستعداداً للمستقبل، كما أنها تعتبر أن وجود النقاط المحاصرة لا يعود بأي فائدة ولا يحقق الهدف المرجو منه.

وكان سبق أن شهد محيط النقاط التركية المحاصرة، مظاهرات خلال الأيام الماضية، طالب خلالها أهالي المنطقة بانسحاب الأتراك من مناطقهم، فيما ظهرت معلومات سابقة عن توافق روسي مع تركيا على ضرورة تخفيض عدد قواتها في منطقة “خفض التصعيد”، إلا أن تركيا استمرت بإدخال التعزيزات والأرتال العسكرية إلى المنطقة، قبل أن تبدأ بالتوجه نحو سحب نقاطها.

يذكر أن تركيا لم تلتزم بتعهداتها التي وقّعت عليها في اتفاق “موسكو” حول إبعاد المسلحين عن جانبي طريق “حلب-اللاذقية” الدولي، وتسيير دوريات مشتركة مع القوات الروسية لتأمين الطريق، كما أن وجود نقاط مراقبتها لم يمنع الخروقات المستمرة من قبل الفصائل التكفيرية لنظام وقف إطلاق النار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق