أخبار
أخر الأخبار

استهداف أحد القضاة التابعين للفصائل المسلحة شمال حلب

انفجرت عبوة ناسفة صباح اليوم الاحد، بسيارة شخص يشغل منصب قاضٍ لدى الفصائل المدعومة تركياً في مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي، الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

استهداف أحد القضاة التابعين للفصائل المسلحة شمال حلب

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن العبوة انفجرت داخل سيارة “ملحم ملحم” والذي يعمل كقاضٍ لدى فصيل “الشرطة العسكرية” المدعومة تركياً، ضمن ما يسمى “المحكمة العسكرية”، التي كان أنشأها الفصيل في المدينة لمحاكمة المعتقلين لديه، حيث أسفر الانفجار عن إصابة “ملحم” بجروح بليغة.

وأوضح المصدر أن محاكم الفصيل المذكور، تعد مجرد عملية شكلية يهدف من خلالها المسلحون إلى تصوير أنفسهم على أنهم يلتزمون بقوانين وأنظمة، فيما تستخدم هذه المحاكم حقيقة للتغطية على عمليات الاعتقال بحق المدنيين وتصويرها على أنها أحكام قضائية، حيث يجري ذلك بدعم وتوجيه من القوات التركية.

وتستمر حالة الفلتان الأمني والاغتيالات والتفجيرات في أعزاز وسائر مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في الشمال السوري، حيث كانت شهدت المدينة ذاتها يوم الخميس الماضي، إطلاق مسلحي فصيل “الشرطة العسكرية” النار على أحد عناصر فصيل “الحمزة” لأنه رفض الوقوف على حاجزٍ لهم في المدينة، عدا عن التفجيرات المتتالية التي ما تزال تحدث بين الحين والأخر ضمن تلك المناطق، موقعة عشرات الضحايا بين المدنيين.

استهداف أحد القضاة التابعين للفصائل المسلحة شمال حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق